شبكة رصد الإخبارية

مقتل «أبو بكر البغدادي» في عملية للجيش الأميركي بسوريا

أعلن الرئيس الأميركي «دونالد ترامب»، اليوم الأحد، مقتل زعيم تنظيم الدولة «أبو بكر البغدادي»، في عملية للجيش الأميركي يوم السبت، في محافظة إدلب بشمال سوريا.

وأكد الرئيس الأميركي ما نشرته وسائل الإعلام منذ صباح اليوم، عن مقتل البغدادي بحزام ناسف فجره في نفسه أثناء محاولة هروبه من القوات الأميركية بعد اكتشاف مكان اختبائه.

وأضاف ترامب: «أبو بكر البغدادي ميت، فجر نفسه خلال محاولة فراره داخل أحد الأنفاق وهو يبكي»، مشيرا إلى أنه تم التعرف على هوية البغدادي، من خلال نتائج اختبارات الحمض النووي التي أجريت بعد الغارة.

وتابع الرئيس الأميركي: تمكنا من تحديد مكان البغدادي قبل أسبوعين، وشاركت في العملية 8 طائرات هليكوبتر، ورغم أن المدخل كان مفخخا إلا أنه لا توجد خسائر في جنودنا.

ولفت ترامب إلى حصول القوات على وثائق حساسة ومعلومات مهمة حول تنظيم الدولة بعد انتهاء العملية، مضيفا «مقتل البغدادي يثبت التزامنا بملاحقة تنظيم الدولة والجماعات الإرهابية الأخرى.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن تركيا كانت تعلم إلى أين تتجه القوات الأميركية وأنها ساعدتهم كثيرا، كما وجه الشكر لروسيا على تعاونها وفتح مجالها الجوي.

وأوضح ترامب: أن هذه عملية قتل البغدادي لا تعني نهاية وجود الولايات المتحدة في سوريا، مؤكدا أن القوات ستبقى من أجل حماية آبار النفط.

وأورد: النفط في سوريا غذى تنظيم الدولة وعملياته ويجب أن نأخذ حصتنا الآن وسأعقد صفقة مع شركة عالمية، مضيفا «صرفنا المليارات في العراق وكنا سنسترجع ذلك في حال حصلنا على النفط هناك»

وكان قد قال الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» في تغريدة عبر تويتر فجر اليوم: «حدث للتوّ شيء كبير جدا!»، بالتزامن مع أنباء مقتل زعيم تنظيم الدولة في سوريا.

وفي السنوات القليلة الماضية وبعد تأسيس التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، تم نشر أنباء غير مؤكدة عن مقتل البغدادي، في فترات متباعدة.

وكان أول ظهور علني له في عام 2014 في جامع النوري الكبير بالموصل بالعراق، بينما نشر تنظيم الدولة شريط فيديو دعائي جديد في نهاية أبريل الماضي ليكون بذلك ثاني ظهور للبغدادي خلال خمس سنوات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية