شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

روسيا تنفي المشاركة مع أميركا في عملية قتل البغدادي بإدلب

أكدت وزارة الدفاع الروسية، أنها لا تملك أي معلومات تؤكد مقتل زعيم «تنظيم الدولة»، أبو بكر البغدادي، نافية في ذات الوقت تقديم أي مساعدة لتحليق الطيران الأميركي في منطقة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال بيان للوزارة، نشر، اليوم الأحد، على لسان المتحدث باسمها، اللواء إيجور كوناشينكوف، إن روسيا «لا تمتلك أي معلومات مؤكدة حول تنفيذ العسكريين الأميركيين عملية لتصفية جديدة للزعيم السابق لتنظيم «داعش»، أبو بكر البغدادي، في الجزء الخاضع لسيطرة تركيا بمنطقة إدلب لخفض التصعيد».

وأضافت وزارة الدفاع الروسية، أنها «أولا، لم يتم رصد أي ضربات جوية من قبل الطيران الأميركي أو ما يسمى بالتحالف الدولي على منطقة إدلب لخفض التصعيد في غضون يوم السبت أو الأيام الأخيرة الماضية»، و «ثانيا، لا علم لدينا بتقديم أي مساعدة مزعومة لتحليق الطيران الأميركي في المجال الجوي فوق منطقة إدلب».

وأوضح البيان: «زيادة عدد المشاركين المباشرين والدول التي قيل إنها شاركت في هذه العملية المزعومة، مع وجود تفاصيل متناقضة على الإطلاق لدى كل منها، تثير تساؤلات وشكوكا مبررة حول مدى واقعيتها وخاصة نجاحها».

من جنابها، قالت وزارة الدفاع التركية، إنه جرى تبادل معلومات وتنسيق بين السلطات العسكرية التركية والأميركية، قبل العملية التي نفذتها واشنطن في إدلب، شمال غربي سوريا، ليلة السبت/الأحد.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، الأحد، حول العملية الأميركية التي جرت ليلة السبت/الأحد في إدلب، والتي يُعتقد أنها أسفرت عن مقتل زعيم «تنظيم الدولة»، أبو بكر البغدادي.

فيما أعلنت وزارة الدفاع العراقية، أن استخباراتهم هي من حددت موقع زعيم «تنظيم الدولة» «أبو بكر البغدادي» ما جعل الأخير هدفا للعملية العسكرية الأميركية.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للوزارة، في بيان لها، إنه «بعد متابعة مستمرة وتشكيل فريق عمل مختص وعلى مدار سنة كاملة، تمكن جهاز المخابرات الوطني العراقي وفقا لمعلومات دقيقة من تحديد الوكر (المكان) الذي يختبئ فيه البغدادي ومن معه في محافظة إدلب شمال غربي سوريا».

وفي وقت سابق اليوم، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مقتل البغدادي خلال عملية خاصة نفذتها قوات بلاده في إدلب .

وقال ترامب، عبر كلمة متلفزة من البيت الأبيض، إنه تم القضاء على ما وصفه بـ«القاتل الوحشي والإرهابي رقم واحد»، مضيفا أن نتائج اختبارات الحمض النووي الذي أجروها على أشلاء القتيل أكدت أنها تعود للبغدادي.

كما أعلن ترامب مقتل «عدد كبير» من رفاق البغدادي ومقاتليه.

وأوضح أن بلاده نسقت عملية قتل البغدادي مع تركيا وروسيا، معربا عن شكره لهاتين الدولتين.

كانت مجلة «نيوزويك» الأميركية، قد نقلت عن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون»، قوله إن الرئيس ترامب، صادق الأسبوع الماضي، على عملية سرية للغاية تستهدف زعيم «تنظيم الدولة» البغدادي.

وأضاف المسؤول أنهم يعتقدون أن العملية التي نفذت في إدلب، أسفرت عن مقتل البغدادي، إلا أن العمل جار للتأكد من الأمر.

وبحسب المجلة، أبلغ مسؤولون عسكريون البيت الأبيض بأنهم على يقين تام من مقتل البغدادي.

وفي السنوات القليلة الماضية وبعد تأسيس التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، تم نشر أنباء غير مؤكدة عن مقتل البغدادي، في فترات متباعدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية