شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«سي إن إن»: مقتل البغدادي لن يكون «شهر عسل انتخابي» لترامب

اعتبرت شبكة «سي إن إن» أن مقتل زعيم تنظيم الدولة «أبو بكر البغدادي»، في غارة أميركية ليلية بمنطقة إدلب شمال غرب سوريا، لن يكون «شهر عسل انتخابي» للرئيس الأميركي «دونالد ترامب» على الأرجح.

وقالت الشبكة الأميركية في مقال نشرته، الإثنين، إنه إذا كان الرئيس السابق «باراك أوباما» استطاع رفع أسهمه الانتخابية بالإعلان عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة «أسامة بن لادن» في 2011، فإن مقتل البغدادي يأتي في توقيت غير جيد بالنسبة لترامب.

وأضافت أن التطورات الخاصة بالتحقيق الذي يجريه مجلس النواب بقيادة الديمقراطيين بهدف مساءلة ترامب وعزله، لا تزال تلقي بظلالها على أي مكاسب قد يعلنها لنفسه، مضيفة: «من المرجح أن يكون التأثير السياسي لمقتل البغدادي ضئيلاً».

وأوضحت أنه «إذا اعتبر ترامب مقتل البغدادي نهاية فعلية لتنظيم الدولة في سوريا، ومن ثم ينتزع أسباب الوجود الأميركي هناك، فإن الأمر ينطوي على كثير من المخاطر، حيث يمكن أن يتمكن التنظيم من إعادة تشكيل نفسه»، مشيرة إلى أن نقطة هزيمة تنظيم الدولة التي يحسبها ترامب لنفسه، قد تتبدد في هذه الحالة.

وأعلن ترامب، الأحد، مقتل أبو بكر البغدادي (عراقي) في غارة شنتها قوات أميركية خاصة، في منطقة إدلب.

وأضاف ترامب، خلال كلمة في البيت الأبيض: «السفاح، الذي حاول كثيرًا ترويع الآخرين، قضى لحظاته الأخيرة في قلق وخوف وذعر مطبق من القوات الأميركية التي كانت تنتفض عليه».

وتابع: «البغدادي قُتل بعد تفجير سترته الناسفة، كان معه ثلاثة من أولاده، وجسده كان مشوهًا جراء الانفجار، كما انهار عليه نفق، لكن نتائج التحاليل أتاحت التعرف عليه بشكل أكيد».

ورغم انحصار نفوذ تنظيم الدولة واسترداد معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها، إلا أن لديه خلايا نائمة في العراق وسوريا، إذ يشن هجمات من آن إلى آخر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية