شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصرع طالب أعلى قطار منوف.. والسكة الحديد: «لسنا مسؤولين»

لقى طالب مصرعه أثناء ركوبه قطار قليوب – منوف، بعد اصطدامه بحجز خرساني أثناء صعوده فوق القطار.

وحسب التحريات الأولية، تبين أن الشاب 16 عام، طالب في إحدى مدارس قليوب، وصعد فوق القطار لركوبه هربا من دفع ثمن التذكرة، وأثناء صعوده تفاجئ بوجود «كوبري مشاه»، اصطدم به وأدى إلى وفاته في الحال.

تم نقل جثمان الطالب إلى المستشفي العام بقليوب، لحين التعرف على أسرته وتسليمه إليهم.

ومن جهتها، أكدت هيئة السكة الحديد، عدم اختصاص الهيئة بواقعة مصرع الشاب، إثر سقوطه من أعلى قطار كان يقف فوقه قبل أن يصطدم بكوبري مشاة عند مدينة قليوب التابعة لمحافظة القليوبية.

وقال مصدر بهيئة السكة الحديد إنها حذرت مرارا من خطورة التسطيح أعلى القطارات وشددت على ضرورة الالتزام بالأماكن المخصصة للركاب، مضيفا: «نحن مسؤولون عما هو داخل القطار، لكن التسطيح ليس في نطاق مسؤوليتنا وستطبق الغرامة على من يتم ضبطه يرتكب ذلك السلوك».

وأشار المصدر إلى أن الهيئة غلظت الغرامات خلال الفترة الأخيرة على مخالفات ركوب القطار، وحددت 200 جنيه كغرامة للتسطيح، وكذلك 50 جنيها غرامة النزول أو الصعود من القطارات أثناء السير أو الأماكن غير المخصصة لذلك.

وفي الأونة الأخيرة، تعانى مصر من كثرة حوادث القطارات التي تدمى قلوب المصريين.

كان أشهر تلك الحوادث ما أقرت به هيئة السكة الحديد، بمصرع شخص وإصابة آخر، بعد إجبار موظف بالهيئة شخصين على القفز من القطار أثناء سيره، لعدم إمتلاكهما ثمن التذاكر، والمعروف إعلاميا بضحية التذكرة.

وأيضا مصرع شاب آخر، بعد سقوطه من قطار «كفر الزيات – طنطا» بمحافظة الغربية، عقب نشوب مشادة كلامية بينه وبين كمسرى القطار؛ بسبب تدخينه «سيجارة» داخل القطار.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية