شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«إنتلجنس أونلاين»: الإمارات خلف التوترات الأخيرة داخل المخابرات المصرية

كشفت مصادر عن تورط أبو ظبي في التوترات الأخيرة التي شهدتها المخابرات المصرية، والتي شملت إبعاد نجل السيسي إلى روسيا، وفق دورية «إنتلجنس أونلاين» الاستخباراتية الفرنسية.

وقالت المصادر إن الإمارات أبلغت مصر بأنها منزعجة من المقدّم «أحمد شعبان» مدير مكتب رئيس المخابرات العامة اللواء «عباس كامل»، بعد تلقيها رسالة منه يشكو فيها من أن الإمارات لم تلتزم بتعهداتها.

وأوضحت المصادر أن ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» أبلغ «عبدالفتاح السيسي» بذلك، خلال لقائهما الأخير في 13 نوفمبر الجاري.

وكان «عباس كامل» قد هدد بالاستقالة ما لم يتم إبعاد «محمود» نجل السيسي من المخابرات، بعد فشله في عدة ملفات وتسبب أساليبه في الكثير من الانتقادات، وفق ما كشفه موقع «مدى مصر» في التقرير الذي أدى إلى اقتحام الأمن مكتب الموقع واعتقال عدد من صحفييه.

وأشارت المصادر إلى أن مقترحات أبو ظبي على السيسي تعود إلى دأب قنوات المعارضة المصرية بالخارج، خلال الشهور الأخيرة، على إبراز تصاعد نفوذ نجله «محمود»، والربط بينه وبين ملفات حساسة، مما يسيء في المجمل لشخص «السيسي» نفسه.

وفي 20 نوفمبر الجاري، نشر موقع «مدى مصر» المستقل، نقلاً عن مصدرين منفصلين داخل جهاز المخابرات العامة، بأن قراراً صدر بندب «محمود السيسي»، للقيام بمهمة عمل طويلة في بعثة مصر العاملة في روسيا، وذلك بعد أن أثرت زيادة نفوذه سلباً على والده.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية