شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

التعادل السلبي يحسم «كلاسيكو الأرض» لأول مرة منذ 17 عاما

تعادل فريق برشلونة، الأربعاء، مع ضيفه ريال مدريد سلبيًا في لقاء مؤجل من الجولة العاشرة للدوري الإسباني (الليجا).

بهذا الفوز، ارتفع رصيد برشلونة إلى 36 نقطة في الصدارة بفارق الأهداف عن ريال مدريد.

وهذا هو التعادل السلبي الأول منذ 17 عامًا مضت على مبارايات الكلاسيكو، ووسط أجواء جماهيرية ساخنة.

فرض لاعبو ريال مدريد سيطرتهم على مجريات الشوط الأول، حيث اعتمد «الملكي» في بناء هجماته على تحركات الويلزي غاريث بيل، والفرنسي كريم بنزيما، وايسكو.

بينما مال أداء برشلونة للحذر الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة معتمدًا على الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وجاءت أولى الفرص الخطيرة من جانب البرازيلي كاسيميرو الذي سدد كرة قوية وجدت طريقها في أحضان الحارس الألماني شتيغن، تلاها تسديدة من الألماني توني كروس.

وكادت أن تشهد الدقيقة 41 هدف التقدم لبرشلونة عندما قدم ميسي كرة سحرية إلى جوردي ألبا سددها قوية إلى خارج الملعب، رد عليه فالفيردي بتسديدة في يد الحارس شتيجن لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، حيث كشر لاعبو برشلونة عن أنيابهم معتمدين على ميسي والأوروغوياني لويس سواريز والفرنسي أنطوان غريزمان إلا أن الثلاثي فشل في تسجيل أي أهداف.

وألغى حكم اللقاء هدفًا لريال مدريد في الدقيقة 73 سجله الويلزي غاريث بيل بحجة السقوط في مصيدة التسلل.

ولم تتغير النتيجة في الدقائق المتبقية من اللقاء وسط سلسلة من الفرص الضائعة من الجانبين ليكتفي كل فريق بالحصول على نقطة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية