شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السعودية تبتعث طلابها إلى الخارج لتعلم الموسيقى والمسرح

قررت السلطات السعودية بدء ابتعاث الطلبة إلى الخارج لتعلم فنون المسرح والموسيقى والأفلام، في أول برنامج ابتعاث ثقافي في تاريخ المملكة، بهدف تطوير ثقافتها.

وأعلن وزير الثقافة السعودي إطلاق أول برنامج ابتعاث ثقافي يتيح فرصا تعليمية نوعية للطلاب والطالبات من خلال دراسة التخصصات الثقافية والفنية في أبرز الجامعات العالمية، وفق ما ذكرته جريدة «عكاظ».

وأشار وزير الثقافة إلى أن البرنامج سيكون في مجالات منها علم الآثار والتصميم والمتاحف والموسيقى والمسرح وصناعة الأفلام والآداب والفنون البصرية وفنون الطهي، وذلك للمراحل الدراسية «البكالوريوس، الماجستير، والدكتوراه».

وأوضح الوزير أنه سيبدأ فتح باب التسجيل في البرنامج في 19 يناير 2020، وفق ثلاثة مسارات رئيسية، الأول يشمل الطلاب والطالبات السعوديين الدارسين حاليا على حسابهم الخاص في الخارج في تخصصات ثقافية وفنية، مشيرا الى أن الطلبة «سيُضمون إلى برنامج الابتعاث الثقافي وفق لوائح وآليات البرنامج».

وأضاف: «يشمل المسار الثاني من تقدموا مسبقا بطلبات ابتعاث لدراسة الثقافة والفنون ولديهم قبول من الجامعات المعتمدة، وسيُبتعثون في عام 2020 فور استكمالهم متطلبات وشروط البرنامج، بينما يشمل المسار الثالث الطلاب والطالبات الراغبين بتقديم طلبات جديدة للانضمام إلى برنامج الابتعاث الثقافي لبدء الدراسة عام 2021».

ولفت الوزير السعودي إلى أن وزارة الثقافة ستخصص منصة إلكترونية شاملة، لاستقبال طلبات الانضمام إلى برنامج الابتعاث الثقافي في بداية عام 2020.

وأكد أن البرنامج هو المرحلة الأولى من مشروع تعليمي متكامل يبدأ من التعليم العام ولا يتوقف عند التعليم الجامعي ويستهدف تطوير الثقافة السعودية وفق منظور شامل يضع التعليم أساسا لصناعة وتطوير الكوادر الوطنية المتخصصة.

وتابع: «التعليم هو الركيزة الأساسية التي سيبنى عليها القطاع الثقافي الذي تتطلع له المملكة، إيمانا بأهمية هذا القطاع في تحسين جودة الحياة وتمكين المواهب الوطنية وخلق فرص الحوار وتعزيز تبادل الخبرات مع العالم».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية