شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بين نعي وقلق وتهديد.. ردود فعل واسعة على اغتيال سليماني في العراق

أثار اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ردود فعل واسعة على الصعيد الدولي، بعد استهدافه في قصف أميركي على مطار بغداد، فيما قيل إنه رد على اقتحام السفارة الأميركية قبل يومين.

وعلق وزير الخارجية الأميركي، «مايك بومبيو»، على مقتل سليماني في غارة جوية نفذتها قوات بلاده على مطار بغداد الدولي فجر الجمعة قائلا: «إن العراقيين يرقصون في الشوارع، ابتهاجا بمقتل قاسم سليماني».

وفي وقت سابق، أعلن التلفزيون العراقي مقتل قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي «أبو مهدي المهندس» في قصف استهدف مركبتين تابعتين لهيئة الحشد على طريق مطار بغداد.

وأكد الرئيس الإيراني «حسن روحاني» أن بلاده ستنتقم لاغتيال سليماني، مشيرا إلى أن مقتله سيجعل إيران «أشد حزما في مقاومة التوسع الأميركي».

من جهة أخرى، أدان رئيس الوزارء العراقي «عادل عبدالمهدي» استهداف المهندس وسليماني وأعده خرقا للسيادة العراقية، مضيفا أن اغتيال قائد عسكري عراقي يشغل منصبا رسميا يعد عدوانا على العراق

وقال الزعيم العراقي مقتدى الصدر: «إن استهداف سليماني استهداف للجهاد والمعارضة والروح الثورية لكن لن ينالوا من عزمنا وجهادنا»، مهددا بعودة نشاط «جيش المهدي» بعد الضربة الأميركية.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن الجيش قتل قائد فيلق القدس بناء على توجيهات الرئيس «دونالد ترامب»، معتبرة أن «سليماني وفيلق القدس التابع له مسؤولون عن مقتل مئات من القوات الأميركية وقوات التحالف».

وفي تعليقها على العملية الأميركية، قالت الخارجية الصينية إن بكين تعارض دوماً استخدام القوة في العلاقات الدولية وتتابع الوضع عن كثب، مؤكدة أنه لابد من الحفاظ على السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

وحثت الخارجية البريطانية، جميع الأطراف على نزع فتيل التوتر، مضيفة «علمنا دوماً بالتهديد الخطير الذي يمثله فيلق القدس بقيادة قاسم سليماني وبعد مقتله نحث جميع الأطراف على نزع فتيل التوتر، تصعيد الصراع ليس من مصلحتنا».

ولفتت الحكومة الألمانية إلى أن اغتيال الولايات المتحدة لسليماني كان ردا على سلسلة من استفزازت إيران، مضيفة: «نريد أن نرى حلاً دبلوماسياً لهذه الأزمة».

وأشار رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي إلى أن انتقام الجانب الإيراني لقتل سليماني لن يطول انتظاره، مؤكدا أنه من السهل بدء الحرب لكن من الصعب جدا إنهاؤها.

وفي بيان لها، نعت حركة حماس قاسم سليماني وقالت إنه كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات، مضيفة: «ندين هذه العربدة والجرائم الأميركية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة، خدمة للعدو الصهيوني المجرم».

وأعلن الاحتلال الإسرائيلي حالة التأهب تحسبا لأي رد إيراني محتمل بعد اغتيال سليماني، كما رفعت حالة التأهب عند الحدود، وأغلقت منطقة جبل الشيخ في وجه الإسرائيليين والسياح، كما طالبت المواطنين بعدم التوجه إلى المنطقة الواقعة على الحدود مع سوريا ولبنان.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020