شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

احتجاجا على الإهمال الطبي.. معتقلات سجن القناطر يمتنعن عن استلام الطعام

أعلنت معتقلات سجن القناطر امتناعهن عن استلام وجبات الطعام «التعيين» الخاص بهم من إدارة السجن، بسبب الإهمال الطبي ووفاة إحدى المعتقلات داخل محبسها.

وقالت الناشطة الحقوقية ماهينور المصري، في جلسة تجديد حبسها، الخميس، إنها ممتنعة عن استلام الطعام الخاص بها من إدارة سجن القناطر نساء، ومعها عدد من المعتقلات الأخريات المودعات في السجن، احتجاجا على الإهمال الطبي التي تعاني منه المعتقلات.

وأشارت ماهينور إلى أن ذلك الامتناع سيستمر ويتصاعد حتى تنفيذ مطالبهن والتي تتلخص في التحقيق مع إدارة السجن، ومدير مستشفى سجن القناطر عما يتعرضن له ووفاة المعتقلة «مريم سالم»، وحصر الحالات المرضية التي تستحق العلاج في مستشفيات خارج السجن وسرعة إيداعهن في المستشفيات الخارجية.

وطالبت الناشطة الحقوقية بتطوير مستشفى السجن حيث أنه يوجد نقص شديد في الأدوية والمعدات، ونقل المعتقلات والسيدات الحوامل من السجن إلى النيابة أو المحكمة بسيارات إسعاف مجهزة طبيًا.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا المصرية «طوارئ»، الخميس، تجديد حبس ماهينور المصري، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة «مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها».

وتوفيت المعتقلة مريم سالم داخل سجن القناطر بتاريخ 21 ديسمبر 2019، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من إدارة السجن، حيث كانت تعاني من تليف كبدي وارتفاع نسبة الصفراء بمعدل غير طبيعي، ما أدى إلى حالة «استسقاء البطن».

وشهد عام 2019 وفاة 34 معتقلا بالإهمال الطبي بزيادة حالتين عن العام الماضي الذي شهد وفاة 32 محتجزا في ظل أوضاع فاقدة لأبسط معايير السلامة، وفق منظمة «نحن نسجل» الحقوقية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية