شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حركة النهضة التونسية تدعو لحكومة واسعة وتعلن استعدادها لإعادة الانتخابات

دعا مجلس شورى حركة «النهضة» التونسية، الأحد، إلى تشكيل «حكومة واسعة»، وقرر الاستعداد للاحتمالات كافة، بما فيها إعادة الانتخابات.

وكلف الرئيس التونسي، قيس سعيد، الإثنين الماضي، إلياس الفخفاخ، وزير المالية الأسبق، القيادي في حزب «التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات»، بتشكيل حكومة «في أجل لا يتجاوز مدة شهر ابتداء من 21 يناير الجاري، وهي مهلة غير قابلة للتجديد».

وقال محسن السوداني، عضو مجلس شورى «النهضة»، إن «المجلس، المنعقد اليوم، دعا إلى تكوين حكومة واسعة تؤمن حزامًا برلمانيًا وسياسيًا واسعًا».

وأضاف: «نريد حكومة واسعة تؤمّن أولويات ما يشغل التونسيين من قضايا اقتصادية واجتماعية وتنموية».

وتابع أن مجلس الشورى «قرر أن تبقى الحركة مستعدة لكل الاحتمالات، بما فيها إعادة الانتخابات».

وتصدرت «النهضة» الانتخابات التشريعية الأخيرة، في 6 أكتوبر الماضي، بحصولها على 54 مقعدًا من 217.

وأردف «السوداني»: «كما قرر مجلس الشورى أن يبقى منعقدًا للبت في أي مسائل متعلقة بتشكيل الحكومة».

ودعا الفخفاخ، الجمعة الماضي، إلى تكوين ائتلاف سياسي حكومي يستثني حزبي «قلب تونس (ليبيرالي- 38 نائبًا)، و«الدستوري الحر» (ليبيرالي- 17 نائبًا).

وجاء تكليف الفخفاخ في أعقاب رفض مجلس «نواب الشعب» (البرلمان)، في 10 يناير الجاري، منح الثقة لتشكيلة حكومة الحبيب الجملي، مرشح حركة «النهضة».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020