شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عباس: سأسعى لجعل فلسطين «بلا سلاح»

عقد وزراء خارجية الدول العربية اجتماعا طارئا في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، بطلب من فلسطين، لبحث سبل مواجهة «صفقة القرن» المزعومة.
 
وجدد الرئيس الفلسطيني «محمود عباس»، خلال كلمته، رفضه القاطع لـ«صفقة القرن»، مؤكدا أنه لن يقبل بأن يسجل التاريخ تنازله عن القدس المحتلة.
 
وأضاف عباس: «بمجرد أن قالوا إن القدس تُضم لإسرائيل لم أقبل بهذا الحل إطلاقا، ولن أسجل على تاريخي ووطني أني بعت القدس أو تنازلت عنها، فالقدس ليست لي وحدي إنما لنا جميعا».
 
وأكد «عباس» أنه التقى الرئيس الأميركي «دونالد ترامب»، 4 مرات، وأن الوفد الأميركي زار الأراضي الفلسطينية 37 مرة، إلا أن جميع هذه اللقاءات «لم تثمر عن شيء».
 
وأضاف: «لدي اعتقاد تام بأن ترامب بارك صفقة القرن دون أن يعرف عنها شيئا»، مشيرا إلى أن صهره «جاريد كوشنر» هو الذي عمل على إعداد الصفقة.
 
ولفت إلى أن السلطة الفلسطينية أبلغت «إسرائيل» بأن عليها أن تتحمل مسؤولياتها بصفتها سلطة احتلال، وتابع: «وجهنا رسالة لإسرائيل وأميركا أبلغناهم فيها بقطع العلاقات معهما، بما فيها العلاقات الأمنية».
 
وأشار إلى أنه رفض استلام خطة «صفقة القرن» من الرئيس الأميركي، كما رفض الحديث معه هاتفيا أو استلام أية رسائل منه.
 
ووصل الرئيس الفلسطيني القاهرة، مساء الجمعة، للمشاركة في أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي يعقد في مقر الجامعة العربية.
 
والثلاثاء الماضي، أعلن الرئيس الأميركي «دونالد ترامب»، في مؤتمر صحفي بواشنطن «صفقة القرن»، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته «بنيامين نتنياهو».
 
وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020