شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد تفشي «كورونا».. إيطاليا تعزل بلدات بكاملها وتلغي فعاليات كرنفال البندقية

قررت الحكومة الإيطالية إغلاق بلدات في شمالي البلاد ومنع الدخول إليها أو الخروج منها بدون تصريح، مع إلغاء الأنشطة العامة ومبارايات الدوري وكرنفال البندقية في تلك المنطقة، وذلك بعد إصابة العشرات ووفاة اثنين بفيروس كورونا في إيطاليا.

وكشف أتيليو فونتانا، حاكم منطقة لومبارديا الإيطالية، الأحد، عن تفشي واضح لفيروس كورونا في المنطقة الواقعة شمالي البلاد.

وقال فونتانا، إن عدد حالات الإصابة بكورونا «ارتفعت في المنطقة إلى 89 حالة، ما يرفع العدد الكلي للمصابين بالفيروس في إيطاليا إلى أكثر من 100»، حسبما نقلت شبكة «سكاي» البريطانية.

وأشارت تقارير إعلامية، إلى إصابة 115 شخصا بكورونا في إيطاليا.

فيما أعلنت الحكومة الإيطالية، السبت، وفاة اثنين، من المصابين بـ«كورونا»، الجمعة والسبت.

واتخذت إيطاليا «تدابير استثنائية» للتصدي لأكبر انتشار لفيروس كورونا في أوروبا، حسبما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الأحد.

من جهته أعلن لوكا زايا، رئيس منطقة فينيتو في شمال شرقي إيطاليا، أنه سوف يتم تعليق فعاليات كرنفال البندقية- فينسيا بسبب تفشي الفيروس.

والسبت، كشف رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، عن خطة طوارئ في البلاد، مشيرا إلى فرض هذه الإجراءات بعد تأكيد وفاة شخصيين إيطاليين.

فيما تم عزل عشر بلدات في منطقتي لومبارديا وفينيتو الشمالية، بموجب الخطة.

وطالبت السلطات نحو 50 ألف شخص، من بلدات في منطقتين شمالي إيطاليا، البقاء في منازلهم.

وقال كونتي، في تصريحات صحفية، إنه سيكون «ممنوعًا الآن الدخول إلى مناطق التفشي أو الخروج منها، ما لم يتم منح إذن خاص».

ولفت إلى أنّ الشرطة والقوات المسلحة «سيكون لهما، إذا لزم الأمر، سلطة ضمان إنفاذ تلك الإجراءات».

كما تم تعليق جميع الأنشطة المدرسية والرياضية في تلك المناطق، بما في ذلك العديد من مباريات كرة القدم التي ستقام الأحد.

وفي السياق، أثر الفيروس على عالم الموضة في البلاد، حيث قررت دار أزياء جورجو أرماني الإيطالية، عرض مجموعتها الجديدة، الأحد، في مسرح فارغ، خلال عروض أسبوع الموضة في ميلانو (بلومبارديا).

وهذه المرة الأولى التي تعرض فيها «أرماني»، مجموعتها دون حضور، وذلك خشية من فيروس كورونا.

وأدى تفشي الفيروس إلى إصابة أكثر من 78 ألف شخص على مستوى العالم حتى اليوم، ووفاة نحو ألفي و400 شخص معظمهم في الصين، منبع الفيروس.

وفي قت سابق الأحد، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية ارتفاع عدد الوفيات إثر الفيروس إلى 8 اشخاص، والإصابات إلى 43.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020