شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ساندرز: «إيباك» توفر منصة لقادة يعارضون الحقوق الفلسطينية

قال المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية «بيرني ساندرز»، إن لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية «إيباك»، توفر منصة لقادة «يظهرون تعصبا ويعارضون الحقوق الفلسطينية الأساسية».

وأشار ساندرز في تغريدة عبر تويتر: «للشعب الإسرائيلي الحق بالعيش في سلام وأمن. وأيضا الشعب الفلسطيني. لا أزال قلقا إزاء المنصة التي توفرها إيباك لقادة يظهرون تعصبا ويعارضون الحقوق الفلسطينية الأساسية».

وأوضح المرشح الديمقراطي أنه «لذلك السبب فلن أحضر مؤتمرهم»، مؤكدا أنه «كرئيس، سيدعم حقوق الإسرائيليين والفلسطينيين، وسيفعل كل ما هو ممكن لجلب السلام والأمن إلى المنطقة».

من جانبها، هاجمت منظمة «إيباك» المتنافس اليساري على ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسيات، المقررة مطلع نوفمبر القادم، وقالت إن ساندرز لم يحضر أيا من مؤتمراتها، معتبرة أن ذلك واضح من «تعليقه الشائن».

وأضاف بيان المنظمة أن كثيرا من زملاء ساندرز الديمقراطيين في الكونجرس سيلقون كلمات في المؤتمر، الذي سيحضره أكثر من 18 ألف أميركي، من خلفيات متنوعة، تعبيرا عن دعمهم للعلاقات الأميركية الإسرائيلية.

وتابع: «بالانخراط في مثل هذا الهجوم البغيض على هذا الحدث السياسي الأميركي السائد بين الحزبين، فإن السيناتور ساندرز يهين زملاءه وملايين الأميركيين الذين يقفون مع إسرائيل».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020