شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تركيا وروسيا تتفقان على خفض التصعيد في إدلب

أعلن وزير الخارجية التركي «مولود تشاووش أوغلو»، مساء الخميس، إيقاف كافة الأنشطة العسكرية على طول خط التماس بمنطقة خفض الصعيد في إدلب اعتبارا من منتصف ليل الخميس الجمعة، وإنشاء ممر آمن شمال الطريق الدولي «إم 4» وجنوبه.

جاء ذلك في بيان ختامي مشترك تلاه مع نظيره الروسي «سيرجي لافروف» عقب انتهاء اجتماع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على مستوى الوفود بالعاصمة موسكو.

وأشار إلى أن دوريات تركية وروسية ستنطلق في 15 مارس الجاري على امتداد طريق «إم 4» بين منطقتي ترنبة (غرب سراقب) وعين الحور.

من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا تحتفظ بحق الرد على هجمات النظام.

مضيفا أن «النظام السوري بعدوانيته واستهدافه الاستقرار الإقليمي هو المسؤول الأول عن التطورات التي أدت إلى تعطيل اتفاقية إدلب».

وقال نظيره الروسي فلاديمير بوتين، إن لدى بلاده «اختلافا» مع تركيا في وجهات النظر حول سوريا إلا أننا نجحنا اليوم أيضا في التوصل إلى اتفاق.

وأعرب عن إيمانه بأن الوثيقة ستساهم في إحلال وقف إطلاق النار في إدلب، وتحقيق تقدم في مسألة إيصال المساعدات الإنسانية لأهالي المنطقة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020