شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مطالبات بتعطيل الدراسة خوفا من «كورونا» والتعليم ترد بتعليمات وقائية للطلاب

انتشرت خلال الأيام الماضية مطالبات بتعطيل الدراسة في كافة المحافظات على غرار العديد من الدول التي اتخذت نفس القرار، لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد، فيما ردت وزارة التعليم أنها لن تقوم بتعطيل للدراسة وليس هناك حاجة لذلك.

وهاجم أولياء الأمور وزارة التربية والتعليم على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب عدم اتخاذها لقرار تعطيل الدراسة، رغم اكتشاف عشرات الحالات المصابة بالفيروس في مصر.

ودعت حملة باطل إلى «تعطيل الدراسة فورا في حضانات الأطفال والمدارس الابتدائية في جميع المحافظات، وتكليف وزارة الصحة بإصدار بيان يومي كباقي دول العالم، يحدد عدد الحالات المصابة وأماكن انتشارها».

وطالبت الحملة بتكليف وزارة الصحة بتوفير «معزل صحي في كل محافظة لعزل من تم التأكد من إصابتهم، وتخفيف التكدس في المستشفيات والسجون بتسريح مرضى الحالات غير الحرجة، والمسجونين قيد التحقيق، ولو مؤقتا، مماثلة لما فعلته بعض الدول في نفس الحالة».

وأضافت باطل أنه «بناء على عشرات الحالات المسجلة في دول العالم لمصابين قادمين من مصر فإنه بإجراء حساب بسيط معتمدا على معدل انتشار الفيروس المسجل للآن فإنه يمكن توقع أن هناك بضع آلاف من المصريين مصابين بالفيروس».

وأوضحت أنه «مع تزايد الدلائل على وجود سلالة جديدة من الفيروس انتشرت في مناطق قريبة من مصر خصوصا إيطاليا تتميز بشراستها ومعدلات وفياتها المرتفعة فإن الخطر على صحة المصريين صار مُحدقا، ويتطلب التوقف عن سياسة التجاهل والتعامل الموضوعي دون تهويل أو استهتار».

من جهتها، أعلنت وزارة التربية والتعليم أن الدراسة ستنتظم بشكل طبيعي خلال الأيام المقبلة، نافية صدور أية قرارات جديدة بشأن تعطيل الدراسة خوفا من فيروس «كورونا».

وقال نائب وزير التربية والتعليم «رضا حجازي» أن الوزارة لم تأخذ أية قرارات استثنائية حتى الآن، مشيرا إلى أن الوضع الدراسي مستقر بجميع مدارس الجمهورية حتى هذه اللحظة.

وأصدرت الوزارة تعليمات رسمية لجميع المدارس، بضرورة تقليل التجمعات للطلاب داخل المبنى المدرسي، والتنبيه على الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر بين الطلاب، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من الأمراض المعدية.

وتضمنت التعليمات مطالبة كافة المدارس بتمكين كافة الطلاب بالمراحل الدراسية من غسل الأيدى بصفة مستمرة طوال اليوم الدراسي، والتنبيه على الطلاب باستخدام المناديل الورقية أثناء العطس.

وأمس الأحد، أعلنت وزارة الصحة والسكان عن ارتفاع عدد الحالات المصابة بمصر إلى 55 حالة، كما أعلنت عن أول حالة وفاة بسبب الفيروس لمواطن ألماني.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية