شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«كورونا» يواصل حصد الأرواح.. ماذا تعرف عن المرض وكيفية الوقاية منه؟

تسبب فيروس كورونا الجديد «كوفيد-19» في حالة ذعر عالمية، خاصة بعد انتشاره بأكثر من 162 دولة وتجاوز حالات الإصابة به 185 ألفا، دون العثور على علاج أو لقاح حتى الآن.

ومع تحول المرض لوباء عالمي، بدأ بعض الأشخاص في نشر طرق للوقاية من الفيروس والتوعية بمخاطره، والتي تكون خاطئة في بعض الأحيان ويصبح ضررها أكبر من نفعها.

نعرض لكم في هذا التقرير كل ما نعرفه عن المرض وطرق الوقاية منه، ونوضح لكم ما هي النصائح التي عليكم اتباعها أو تجاهلها، وفق ما أوردته منظمة الصحة العالمية.

تعريف بالمرض

«كوفيد-19» هو مرض معد يسببه فيروس كورونا المُكتشف مؤخرا، حيث لم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس المستجد قبل اندلاع الوباء بمدينة ووهان الصينية في ديسمبر 2019.

تتمثل الأعراض الأكثر شيوعا لمرض كوفيد-19 في الحمى والإرهاق والسعال الجاف، كما يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال، وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجيا.

ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أية أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص وتشتد حدته لدى شخص واحد تقريبا من كل 6 أشخاص يصابون بعدوى كوفيد-19 حيث يعانون من صعوبة التنفس.

وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص الذين يعانون من مشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري بأمراض وخيمة، وقد توفي نحو 2% من الأشخاص الذين أُصيبوا بالمرض عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب.

مفاهيم مغلوطة

الطقس: يقول البعض إن المرض لا يتنشر في المكان الحارة والرطبة، بينما صرحت منظمة الصحة العالمية أنه يمكن انتقال فيروس كورونا في ‏جميع المناطق، بما فيها تلك ذات الطقس الحار والرطب.

الكمامات: تساءل البعض عن إمكانية إعادة استخدام الكمامات من فئة N95، وهو ما أجابت عنه المنظمة قائلة إنه لا ينبغي إعادة استعمالها، بما فيها الكمامات الطبية المسطحة أو الكمامات من فئة N95، حيث إذا كنت تخالط شخصا مصابا بفيروس كورونا الجديد، فإن مقدمة الكمامة تعتبر ملوثة بالفعل وينبغي إزالتها دون لمسها من الأمام والتخلص منها على النحو السليم.

غسل الأنف: بينما انتشرت نصائح بغسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي للمساعدة في الوقاية من العدوى، أكدت الصحة العالمية أنه لا توجد أية بيّنة على أن غسل الأنف بمحلول ملحي يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد، وقالت إنه يساعد فقط في الشفاء من الزكام بسرعة أكبر.

مجففات الأيدي: أكدت الصحة العالمية أن مجففات الأيدي ليست فعالة في القضاء على فيروس كورونا، ونصحت بالمداومة على تنظيف اليدين بفركهما بواسطة مطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون، وبعد تنظيفهما يجب تجفيفهما تماما بمحارم ورقية أو بمجففات الهواء الساخن.

نصائح للوقاية

النظافة التنفسية: احرص على تغطية الفم والأنف بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم تخلص من المنديل الورقي فورا من خلال إلقائه في سلة مهملات مغلقة ونظف يديك بمطهر كحولي أو بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية.

لا تقترب من الناس: احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس، لأنه عندما يسعل الشخص المصاب، تتناثر من أنفه أو فمه قُطيرات سائلة صغيرة قد تحتوي على الفيروس، فإذا كنت شديد الاقتراب منه يمكن أن تتنفس هذه القُطيرات.

لا تلمس وجهك: حاول أن تبعد يديك عن وجهك حيث أنها تلمس العديد من الأسطح ويمكنها أن تلتقط الفيروسات، وإذا تلوثت اليدان فإنهما قد تنقلان الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم، ويمكن للفيروس أن يدخل الجسم عن طريق هذه المنافذ ويصيبك بالمرض.

الزم المنزل: لا تخرج إذا شعرت بالمرض، والتمس الرعاية الطبية إذا كنت مصابا بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، واتصل بمقدم الرعاية قبل التوجه إليه، واتّبع توجيهات السلطات الصحية المحلية.

 

إرشادات عامة

يتعيّن على كبار السن الذين يعيشون في مجتمعات ينتشر فيها الفيروس اتّخاذ احتياطات إضافية، حيث أنهم أكثر من يؤثر عليهم المرض.

يجب عليك تجنّب الأماكن العامة التي قد تتجمع فيها حشود أو المباني سيئة التهوية، حيث يزيد خطر انتقال العدوى.

كن منتبها وحذرا أثناء وجودك في أماكن عامة، ولا داعي لعزل نفسك عن الحياة، واكتفي بالحفاظ على مسافة آمنة من الجميع، وتجنب السفر في هذه الفترة.

يجب أن تحافظ على ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي، وهذا ما ينبغي لك فعله في أي وقتٍ آخر من العام.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية