شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الصحة: الفتاة المتوفاة بسبب كورونا جاءت نتيجة تحاليلها سلبية 3 مرات

قال المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان «خالد مجاهد»، إن الفتاة «ياسمين عباس» التي أعلن عمها عن وفاتها أمس بسبب فيروس كورونا الجديد، جاءت نتائجها سلبية لتحليل الفيروس ثلاث مرات.

وأضاف مجاهد، الإثنين، أن الراحلة التي كانت تبلغ من العمر 30 عاما، عادت من السعودية بعد إقامتها هناك لمدة 3 أسابيع، مشيرا إلى أنها شعرت بأعراض تنفسية وارتفاع درجة الحرارة واحتقان في الحلق وسعال بعد عودتها.

وأشار إلى أنه تم حجز المريضة في أحد المستشفيات الخاصة في مصر الجديدة، لمدة ستة أيام، واتخاذ مسحة أثناء هذه المدة، مضيفا أن نتيجة التحليل جاءت سلبية لفيروس «كورونا».

وأوضح أنه تم تحويل الفتاة إلى وحدة الرعاية المركزة في مستشفى حميات إمبابة بتاريخ 27 مارس، وإجراء مسحة أخرى لفيروس كورونا في المعامل المركزية، مشيرا إلى أن العينة جاءت سلبية مرة أخرى.

وأكد أن حالة المريضة تدهورت بعدها بيومين وعانت من التهاب رئوي حاد ونقص في الأكسجين، مضيفا: «لم تكن مصابة بكورونا، وجاءت نتيجتها سلبية للمرة الثالثة حتى عند التحليل بعد وفاتها أمس».

من جهة أخرى، كشفت تقارير إعلامية أوروبية، عن قلق في أوروبا بعد تراجع إسبانيا والتشيك عن استعمال الآلاف من أجهزة الاختبار الصينية لفحص كورونا؛ بعد ما تبين عدم دقة نتائجها.

وقالت التقارير إن إسبانيا، التي لديها أكثر من 56 ألف شخص مصاب وأكثر من 4.000 حالة وفاة بفيروس كورونا، وجدت أن مجموعات اختبار الفيروس السريعة التي اشترتها من شركة صينية، معيبة وغير دقيقة في نتائجها بنسبة تصل إلى 30%.

ووجدت التشيك، أن 80% من 150 ألف جهاز محمول وسريع للفيروس غير دقيقة في نتائجها، وقررت العودة إلى استعمال الأجهزة المختبرية التقليدية، والتي تجري منها حوالي 900 اختبار في اليوم.

وكانت الصين مصر 1000 جهاز كاشف لفيروس «كورونا» قد أهدت، بعد زيارة وزيرة الصحة «هالة زايد» مطلع الشهر الجاري لبكين.

وأمس الإثنين، أعلنت وزارة الصحة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر إلى 656 حالة بعد تسجيل 47 حالة جديدة، وزيادة الوفيات إلى 41.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية