شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مفتي الجمهورية: لا يجوز التنمر ضد مرضى «كورونا» أو التجمهر لمنع دفنهم

أكد شوقي علام «مفتي الجمهورية»، أن من أهم مظاهر تكريم الإنسان بعد خروج روحه التعجيل ودفنه.

وأوضح علام في رسالة له عبر صفحتة بالفيسبوك، أنه لا يجوز التجمهر لرفض دفن موتى «كورونا».

وشدد على أن «أهم مظاهر تكريم الإنسان بعد خروج روحه التعجيل بتغسيله والصلاة عليه وتشييع جنازته ثم دفنه»، وهذا «ما أجمعت عليه أمة الإسلام منذ عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا».

وشدد المفتي على أنه «لا يجوز بحال من الأحوال ارتكاب الأفعال المُشينة من التنمر الذي يعاني منه مرضى الكورونا -شفاهم الله- أو التجمهر الذي يعاني منه أهل الميت -رحمه الله- عند دفنه».

وتابع: «ولا يجوز اتباع الأساليب الغوغائية -كالاعتراض على دفن شهداء فيروس كورونا- التي لا تمتُّ إلى ديننا ولا إلى قيمنا ولا إلى أخلاقنا بأدنى صلة».

وأضاف أنه «قد شاع على ألسنتنا جميعًا قول إمام السلف أيوب السختياني رضي الله عنه: (إكرام الميت دفنه) ويؤيده ما رواه البيهقي في شعب الإيمان عن ابن عمر رضي الله عنهما قال سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: (إِذَا مَاتَ أَحَدُكُمْ فَلَا تَحْبِسُوهُ وَأَسْرِعُوا بِهِ إِلَى قَبْرِهِ)».

وأكد علام على أنه «لا يجوز لأي إنسان أن يحرم أخاه الإنسان من هذا الحق الإلهي المتمثل في الدفن الذي قال الله فيه: {منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى}».

وأشار المفتى إلى أن «المتوفى إذا كان قد لقي ربه متأثرًا بفيروس الكورونا فهو في حكم الشهيد عند الله تعالى لما وجد من ألم وتعب ومعاناة حتى لقي الله تعالى صابرًا محتسبا».

وأضاف إذا «كان المتوفى من الأطباء المرابطين الذين يواجهون الموت في كل لحظة ويضحون براحتهم بل بأرواحهم من أجل سلامة ونجاة غيرهم، فالامتنان والاحترام والتوقير في حقهم واجب والمسارعة بالتكريم لهم أوجب».

وأضاف فضيلة المفتي أنه «يجب على من حضر من المسلمين وجوبًا كفائيًّا أن يسارعوا بدفنه بالطريقة الشرعية المعهودة مع اتباع كافة الإجراءات والمعايير الصحية».

مفتي الجمهورية: لا يجوز بحال من الأحوال التنمر ضد مرضى كورونا أو التجمهر لمنع دفنهممفتي الجمهورية تعليقًا على التجمهر…

Posted by ‎Grand Mufti of Egypt مفتي جمهورية مصر العربية‎ on Saturday, April 11, 2020

ودعا مفتي الجمهورية «جميع المصريين إلى أن يعملوا جميعًا على سد أبواب الفتن بعدم الاستماع إلى الشائعات المغرضة، وألا يستمعوا إلا لكلام أهل العلم والاختصاص».

تجمهر العشرات من أهالي قرية «شبرا البهو فريك» بمحافظة القليوبية، لمنع دفن طبيبة متوفاة بفيروس كورونا في مقابر القرية التي تعيش فيها، بزعم خطورة جثمانها عليهم.

وقال شهود عيان، إنه عقب إعلان وفاة الطبيبة في مستشفي العزل بالإسماعيلية، وبدء تجهيز المقابر لإستقبال الجثمان، تجمهر أهالي القرية ورفضوا دفنها في مقابر قريتهم، خوفًا من انتشار الفيروس لديهم.

رفضوا دفن طبيبة

منذ قليل..الشرطة تتدخل لدفن طبيبة توفيت بفيروس كورونا بعد احتجاج أهالي قرية "شبرا البهو فريك" بمحافظة الدقهلية

Posted by ‎شبكة رصد‎ on Saturday, April 11, 2020

 

وأعلنت وزارة الصحة، أمس الجمعة، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في مصر إلى 1794 حالة بعد تسجيل 95 إصابة جديدة، وارتفاع الوفيات إلى 135 حالة بعد 17 وفاة جديدة، وإجمالي المتعافين يصل إلى 384 شخصًا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020