شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وفاة أم وطفليها التوأم في مستشفى العزل بأسيوط

تسلمت أسرة سيدة من قرية بني عدي، جثمانها وطفليها التوأم بعد وفاتهم في مستشفى العزل بمحافظة أسيوط نتيجة مضاعفات الولادة الناجمة عن إصابتها بكورونا ووفاة طفليها.

وبحسب صحف مصرية، فالسيدة في العقد الرابع من عمرها وتسلم أهلها جثتها من مستشفى العزل بأبو تيج بمحافظة أسيوط بعد وفاتها إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وكانت السيدة “هـ.ع”، التي تعمل في الوحدة المحلية ببنى عدي، قد فاجأتها آلام الحمل منذ 11 يوما، ونقلت إلى مستشفى ناصر العام لتنجب توأما، وقرر الأطباء وضعهما بالحضانة لعدم اكتمال نموهما ومعاناتهما من ضيق في التنفس.

وبعد سحب عينة من الأم، ثبت إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ونقلتها سيارة إسعاف إلى مستشفى العزل بأبو تيج بمحافظة أسيوط وتوفي طفلاها التوأم داخل مستشفى ناصر العام ولحقت بهما الأم بعد خمسة أيام من احتجازها بمستشفى العزل.

ونقل جثمان السيدة المتوفاة إلى مقر إقامتها بقرية بني عدي، وتم تشييعه بحضور عدد من أهالي القرية وأسرتها وزملائها وأفراد الأمن، ودفن جثمانها بمقابر شرق النيل ببني سويف.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية