شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«مجموعة العشرين» تحذر من فرض قيود قد تزيد من أسعار الغذاء في العالم

حذر وزراء زراعة مجموعة العشرين، الثلاثاء، من فرض أية قيود غير مبررة قد تصعد بأسعار الغذاء حول العالم، بالتزامن مع تحديات مواجهة جائحة كورونا.

وأورد بيان صادر عن الوزراء، تأكيدهم على ضمان التدفق المستمر للأغذية والمنتجات والمدخلات الضرورية للإنتاج الزراعي والغذائي، عبر الحدود.

يأتي ذلك، في ظل قيود عالمية هادفة إلى منع تفشي كورونا، قد تدفع إلى تعطيل سلاسل إمدادات الغذاء، خاصة إلى الدول الأكثر فقرا حول العالم.

وقال البيان: «نحذر من أي تدابير تقييدية غير مبررة، يمكن أن تؤدي إلى تقلبات مفرطة في أسعار الغذاء في الأسواق الدولية، وتهدد الأمن الغذائي والتغذية لنسب كبيرة من سكان العالم».

وزاد: «نتفق على أن تدابير الطوارئ في سياق الجائحة، يجب أن تكون متناسبة وشفافة ومؤقتة، ولا تخلق حواجز لا لزوم لها أمام التجارة أو تعطل سلاسل الإمدادات الغذائية العالمية».

وأشار إلى أن دول المجموعة لن تقدم على فرض قيود على الصادرات أو ضرائب غير عادية على المنتجات الغذائية والزراعية، التي تم شراؤها لأغراض إنسانية غير تجارية من قبل برنامج الأغذية العالمي والوكالات الإنسانية الأخرى.

وتطرق البيان إلى «تجنب الخسائر والهدر الغذائي الناجم عن الاضطرابات في جميع أنحاء سلاسل الإمدادات الغذائية، والتي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي ومخاطر التغذية والخسائر الاقتصادية».

وفي تقرير لها، الجمعة، قالت صحيفة «ذا هيل»، إن المزارعين الأميركيين بات من الصعب عليهم بيع منتجاتهم ومحاصيلهم من الخضروات والفواكه الطازجة، نتيجة إغلاق المطاعم والمدارس والجامعات والشركات لمنع تفشي كورونا.

ولفتت إلى أن المزارعين يضطرون لترك محاصيلهم تتعفن في الحقول، نتيجة عدم القدرة على تصريفها، بسبب حالة الإغلاق التي تسبب به الفيروس، رغم خلو الأسواق منها وحاجة الأميركيين إليها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية