شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بمليوني عقد.. الخام الأميركي يحقق أكبر تداول لعقود آجلة في التاريخ

حقق الخام الأميركي تسليم يونيو في جلسة الثلاثاء، أكبر كمية تداول لعقود آجلة في التاريخ بأكثر من مليوني عقد.

وأفادت وكالة رويترز، أن الخام الأميركي حقق أكبر كمية تداول لعقود آجلة في التاريخ بأكثر من مليوني عقد، تسليم يونيو في جلسة الثلاثاء.

وتراجعت العقود الآجلة للنفط مجددا، اليوم الثلاثاء، لأدنى مستوى في 18 عاما، بالنسبة إلى خام برنت تسليم يونيو، مدفوعة بمخاوف هبوط أكبر في الطلب العالمي.

واستمر الذعر في الأسواق لثاني يوم دون أن تلوح في الأفق نهاية لتخمة متنامية في المعروض العالمي من الخام بينما ينهار الطلب على الوقود بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتخشى أسواق النفط العالمية، تكرار أزمة انهيار تسعيرة عقود الخام الأميركي تسليم مايو، الإثنين، على عقود يونيو 2020، وسط غياب أي مؤشرات لارتفاع الطلب على الخام.

وحسب الوكالة، فقد هوت العقود الأميركية تسليم يونيو، والتي كانت الأكثر نشاطا في التداول يوم الثلاثاء، إلى أقل من 10 دولارات للبرميل لفترة وجيزة بعد أن اضطر المتعاملون إلى دفع 37.63 دولار للتخلص من كل برميل من الخام عند التسوية لعقود مايو أيار المنقضية.

وواصلت صناديق الاستثمار بيع النفط بكثافة، في مواجهة نقص في قدرات التخزين وهبوط حاد بنسبة 30% في الطلب العالمي على الوقود.

وهبطت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم يونيو 6.24 دولار، أو 24%، لتسجل عند التسوية 19.33 دولار للبرميل.

وهبط خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط في العقود تسليم يونيو، التي ستصبح عقود أقرب استحقاق اعتبارا من يوم الأربعاء، 8.86 دولار أو 43% لتبلغ عند التسوية 11.57 دولار للبرميل.

وسجلت عقود الخام الأميركي للتسليم في يونيو مستوى قياسيا مرتفعا للتداول بلغ أكثر من مليوني عقد في جلسة يوم الثلاثاء.

وهبطت عقود برنت إلى 17.51 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى لها منذ نوفمبر 2001 بينما هوت عقود خام غرب تكساس الوسيط إلى مستوى قياسي منخفض عند 6.50 دولار للبرميل.

وتعافت عقود الخام الأميريكي تسليم مايو أيار من المنطقة السلبية التي هوت إليها في جلسة الاثنين لتغلق مرتفعة 124% عند 10.01 دولار للبرميل لان معم .

ويبدأ اعتبارا من مايو المقبل، تنفيذ قرار لتحالف «أوبك +» يقضي بخفض الإنتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا، وهو أكبر اتفاق على إنتاج الخام في تاريخ الصناعة النفطية.

وقدرت منظمة «أوبك» في تقريرها الشهري، الخميس الماضي، أن يشهد أبريل الجاري، أسوأ انكماش بمقدار 20 مليون برميل يوميا.

فيما قالت وكالة الطاقة الدولية، الأربعاء، إن الطلب على النفط الخام سيتراجع بمقدار 29 مليون برميل يوميا، خلال أبريل، ما يعني تراجعا بنسبة 29 بالمئة من إجمالي الطلب قبل جائحة كورونا، البالغ 100 مليون برميل يوميا.

وأصبح الإثنين الأسود، الذي شهد انهيار تسعيرة عقود الخام الأميركي إلى (-40 دولارا) للبرميل، هاجسا بالنسبة للمضاربين في أسواق الخام، بعد ارتفاع معروض بيع العقود قابله نضوب في الطلب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية