شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

زعيم كوريا الشمالية يجرى جراحة خطيرة في القلب.. وتضارب الأنباء حول صحته

الزعيم الكوري الشمالي

قال مسؤول كوري جنوبي، الثلاثاء، إنه لا يوجد ما يدل على أن صحة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أونج متدهورة، وذلك بعد خضوعه مؤخراً لعملية جراحية.

يأتي ذلك بعد ورود أنباء تفيد بأن حالة كيم الصحية تدهورت بعد خضوعه لعملية جراحية.

وكانت وسائل إعلام أميركية، قالت إن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، أجرى عملية جراحية فاشلة، ما أدى إلى تدهور في صحته.

ونقلت شبكة «سي أن أن» عن مصادر استخباراتية لم تسمّها، قولها إن واشنطن على متابعة لأخبار صحة الزعيم الكوري، الذي أثار غيابه عن احتفال ذكرى «عيد الشمس».

وأفادت صحيفة «إن كي دايلي» التي يديرها منشقون كوريون شماليون أن كيم خضع لجراحة في 12 أبريل جراء مشاكل في شرايين القلب، وأنه يتعافى في فيلا في مقاطعة فيون جان.

وأكدت الصحيفة نقلا عن مصدر كوري شمالي أن «سبب العلاج الطارئ في الأوعية القلبية الذي خضع له كيم هو استهلاكه المكثف للتبغ وبدانته والإرهاق».

ونقلت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية، عن مسؤول حكومي، قوله إنه لم يتم رصد تحرك يدل على تدهور صحة كيم.

وأبدى المتحدث المسؤول عن التعامل مع كوريا الشمالية، شكوكه في مصداقية الخبر، قائلا إن كيم جونج أون، واصل نشاطه المعلن مؤخرا.

وسرت شائعات تشير إلى تعرض الزعيم الكوري الشمالي لمشكلة في الصحة، لعدم مشاركته في طقوس زيارة مقبرة مؤسس الدولة الراحل كيم إيل سونج، بمناسبة عيد ميلاده الموافق 15 أبريل، للمرة الأولى بعد تنصيبه في الحكم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية