شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وفاة رمضان شلح الأمين العام السابق لحركة «الجهاد الإسلامي»

أعلنت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساء السبت، وفاة رمضان عبد الله شلح، أمينها العام السابق، عن عمر ناهز الـ62 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

وقالت الحركة في بيان: «تنعي حركة الجهاد الاسلامي القائد الوطني الكبير رمضان عبد الله شلح، الذي وافته المنية مساء السبت، بعد مرض عضال».

وأضافت الحركة: «إننا إذ ننعي للشعب الفلسطيني وفاة القائد الكبير، نذكر تاريخه وجهاده منذ تأسيس حركة الجهاد، ومواقفه الوطنية الشجاعة وقيادته للحركة بكل فخر واعتزاز لأكثر من 20 عاما».

وتابعت، «إنه يوم حزين وثقيل على القلب نودع فيه رجلا كبيرا وقائدا حمل الأمانة على أفضل ما يكون وحافظ على راية الجهاد عالية، وبقي على عهد الجهاد والمقاومة وفلسطين والقدس والاسلام، والعروبة».

وفي سياق متصل، نعاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، وقال «إننا بفقدان الراحل شلح نكون قد خسرنا قامة وطنية كبيرة».‎

ورمضان شلح من مواليد فبراير عام 1958، في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، درس الاقتصاد في جامعة الزقازيق المصرية، وتخرج منها سنة 1981.

حصل شلح عام 1990 على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من بريطانيا، وعمل أستاذا لدراسات الشرق الأوسط في جامعة «جنوبي فلوريدا» بالولايات المتحدة بين عامي 1993 و1995.

وتولى في عام 1995 منصب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي خلفا للشهيد فتحي الشقاقي الذي اغتاله الموساد الإسرائيلي في مالطا.

وخلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي اندلعت عام 2000، اتهم الاحتلال الإسرائيلي شلح بالمسؤولية المباشرة عن عدد كبير من عمليات «الجهاد» ضد أهداف إسرائيلية.

وأدرجت واشنطن، شلح، على قائمة «الشخصيات الإرهابية» عام 2003، وفي نهاية عام 2017 أدرجه مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي «FBI»، على قائمة المطلوبين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020