شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لمواجهة التدخل التركي.. برلمان طبرق يدعو السيسي للتدخل عسكريا في ليبيا

أعطى برلمان طبرق التابع لحفتر الضوء الأخضر لتدخل السيسي عسكريا في ليبيا بذريعة مجابهة التدخل التركي، وحماية الأمن القومي للبلدين.

وقال برلمان طبرق المنعقد شرقي ليبيا في بيان له، الثلاثاء، إن للقوات المسلحة المصرية التدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري إذا رأت أن هناك خطرا داهما وشيكا يطال البلدين.

وأضاف البيان أنه يجدد الترحيب بما جاء في كلمة السيسي في 20 يونيو الماضي، والتي قال فيها إن تجاوز مدينة سرت (450 كيلومترا شرق طرابلس) أو قاعدة الجفرة التي تقع جنوبا يعتبر خطا أحمر بالنسبة للقاهرة.

ودعا البيان إلى تظافر الجهود وتوحيدها مع مصر في مواجهة ما وصفه بالتدخل التركي، مشيرا إلى أن ضمان التوزيع العادل لثروات الشعب الليبي وعائدات النفط، وضمان عدم العبث بها لصالح من سماهم بالمليشيات المسلحة الخارجة عن القانون، مطلب شرعي لجميع الليبيين.

من جهته، جدد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو التأكيد أن الحل السياسي هو الحل الوحيد في ليبيا، لكنه طالب في الوقت ذاته قوات حفتر بالانسحاب من سرت والجفرة قبل الحديث عن اتفاق لوقف إطلاق النار.

وأكد أن وقف النار الذي سيعلن لن يكون في صالح حكومة الوفاق، مبينا أن لدى حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج مخاوف، لاعتقادها أن حفتر ليس صادقا، وأنها ستكون خطوة فقط من أجل إنقاذه، مشيرا إلى أن تركيا تشارك الحكومة الليبية الاعتقاد ذاته.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن التحضيرات لعملية عسكرية في سرت جارية، وأن حكومة الوفاق لن تتوانى عن تنفيذها في حال لم تنسحب عناصر حفتر من المدينة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020