شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحكومة الهندية تشارك في احتفالية تحويل مسجد لمعبد

قالت وكالة أنباء أسوشييتد برس الأميركية، الأحد، إن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي سيشارك الأسبوع المقبل، في احتفال بارز داخل معبد هندوسي كان مسجدا منذ القرن السادس عشر، قبل عملية تدميره وتحويله إلى معبد عام 1992.

وبحسب الوكالة، من المقرر أن يقام الحفل في الخامس من أغسطس 2020، وهو تاريخ يصادف ذكرى مرور عام على إلغاء البرلمان الهندي الوضع شبه المستقل لولاية جامو وكشمير التي تتميز بغالبية سكانها المسلمين.

ومن المستحيل تفويت رمزية الحفل لمؤيدي حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي، الذي تضمَّن خطابه على مدى عقود، تعهدات بتجريد إقليم كشمير من استقلاله الجزئي، وكذلك تشييد معبد للإله الهندوسي “رام” بموقع مسجد يعود لعصر المغول في مدينة أيوديا بولاية أوتار براديش.

ونظرا إلى أن فيروس كورونا لا يزال منتشرا في جميع أنحاء الهند، التي أصبحت ثالث أكبر دولة في العالم من حيث عدد الحالات، سيتم بث الحفل على الهواء مباشرة على شاشة التلفزيون الحكومي، مع حضور عدد قليل من المشاركين، وفقا للمنظمة الهندوسية العالمية.

وحسب عربي بوست، فإن المتحدث باسم المنظمة، فينود بانسال، قال في بيان صحفي، إن “المعبد سيكون بمثابة مركز للتواصل والوئام الاجتماعي والوحدة الوطنية والاندماج”.

وفي نوفمبر 2019، قضت المحكمة العليا في الهند بأحقية المعبد للهندوس، قائلة إن المسلمين سيُمنحون خمسة أفدنة في موقع بديل.

يُذكر أن أعمال شغب قد وقعت في ديسمبر عام 1992، بعدما أدى تدمير المسجد إلى عنف طائفي قُتل فيه نحو 2000 شخص، معظمهم من المسلمين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020