شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مناوشات يونانية تركية بالمتوسط وأثينا تدعو لاجتماع أوروبي عاجل

أعلن خفر السواحل التركي عن إصابة 3 أشخاص، جراء إطلاق عناصر من البحرية اليونانية النار على زورق مدني تركي.

يأتي ذلك تزامناً مع تصاعد التوتر بين أنقرة وأثينا بسبب استئناف تركيا توسيع نطاق بحثها عن مصادر الطاقة في شرق المتوسط.

وأوضح خفر السواحل، اليوم الثلاثاء، في بيان «إصابة 3 أشخاص، أحدهم في حالة خطرة، جراء إطلاق عناصر من البحرية اليونانية النار على زورق مدني تركي»، مضيفا «كان على متن الزورق الذي استهدفته البحرية اليونانية مواطنان تركيان ومواطن سوري».

من جهته أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال اجتماعه عبر تقنية الفيديو كونفرنس مع قادة الجيش، والوحدات العسكرية، أن بلاده ستتخذ كافة التدابير اللازمة من أجل حماية حقوقها ومصالحها شرقي البحر المتوسط.

وتطرق أكار في كلمة خلال الاجتماع إلى أنشطة سفينة «أوروتش رئيس» للأبحاث ، التي من المزمع أن تقوم بمسح زلزالي في مناطق الصلاحية البحرية لتركيا شرقي المتوسط.

وقال:«اتخذنا كافة التدابير اللازمة من أجل حماية حقوق ومصالح تركيا النابعة من القانون الدولي في مناطق الصلاحية البحرية لتركيا»، مشيرًا إلى أن القوات البحرية ترافق وتحمي سفينة أوروتش رئيس.

وشدد أن تركيا عازمة ومصممة وقادرة على حماية حقوقها ومصالحها في «الوطن الأزرق» بما في ذلك قبرص، مؤكدًا أنه لا فرصة لتحقيق أي مشروع شرقي المتوسط بدون تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، وأن أنقرة لن تسمح بفرض أمر واقع في المنطقة أبدًا.

كما أشار أكار إلى أن مكافحة الإرهاب متواصلة دون هوادة، مبينًا أن العمليات ستستمر بوتيرة وكثافة متزايدة حتى يتم تحييد آخر إرهابي.

فيما قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده ستدافع حتى النهاية عن حقوقها وحقوق القبارصة الأتراك في شرقي المتوسط.

وأضاف أوغلو: «سندافع حتى النهاية عن حقوقنا وحقوق القبارصة الأتراك في شرقي المتوسط، ولن نتهاون حيال ذلك».

وتابع: «عمليات التنقيب ستتواصل من خلال منح تراخيص للحدود الغربية للجرف القاري لتركيا شرق البحر المتوسط». ​

وأشار إلى أن تركيا أبدت حسن نية من خلال وقف مؤقت لعمليات التنقيب لسفينة أوروتش رئيس، ولم يكن تراجعاً منها، مستذكراً أن ألمانيا والاتحاد الأوروبي بذلا جهوداً من أجل الحوار.

ولفت إلى أنهم أبلغوا ألمانيا أن «تركيا ستقوم بهذه المبادرة إلا أنكم لن تجدوا أي خطوة إيجابية من اليونان ومن الإدارة الرومية في جنوب قبرص بهذا الصدد»، مؤكداً أن ذلك تحقق.

وفي ذات السياق قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس إنه سيدعو لاجتماع عاجل للاتحاد الأوروبي وذلك بعدما أرسلت تركيا سفينة للتنقيب عن الغاز في منطقة متنازع عليها في شرق المتوسط.

وقال مكتب رئيس الوزراء اليوناني إن «وزارة الخارجية ستقدّم طلباً لمجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي من أجل عقد قمة طارئة».

وحددت البحرية اليونانية الثلاثاء موقع السفينة التركية في جنوب شرق جزيرة كريت، ترافقها فرقاطة تركية، وتراقبها سفن حربية يونانية.

ويشكل التنقيب عن مصادر الطاقة في شرق المتوسط الغني بالغاز الطبيعي مصدر توتر بين تركيا وجيرانها، اليونان وقبرص والاحتلال الإسرائيلي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية