شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فلسطين.. شيخ الأقصى يدخل سجون الاحتلال لقضاء محكوميته

بدأ الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر، صباح الأحد، قضاء محكوميته بالسجن الفعلي، البالغة 28 شهرا.

واحتشد المئات من البلدات العربية في الأراضي المحتلة، أمام سجن «الجلمة» قرب مدينة حيفا (شمال)، للوقوف إلى جانب الشيخ صلاح، قبيل دخوله السجن.

وفي يوليو الماضي، رفضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في حيفا، استئنافا تقدّم به طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح، على قرار سجنه.

وقررت المحكمة آنذاك أن يبدأ الشيخ صلاح، قضاء محكوميته بالسجن الفعلي، البالغة 28 شهرا، يوم 16 أغسطس.

وفي 24 نوفمبر 2019، أدانة محكمة الصلح في حيفا الشيخ صلاح بتهمة «التحريض على الإرهاب»، و«تأييد منظمة محظورة»، وفق المصدر ذاته.

وحكمت المحكمة في 10 فبراير الماضي، السجن الفعلي على الشيخ صلاح 28 شهرا، مع تخفيض 11 شهرا قضاها بالاعتقال الفعلي.

وحظر الاحتلال الحركة الإسلامية، برئاسة صلاح، في 27 نوفمبر 2015.

وفي كلمة له أمام أنصاره قبيل تسليم نفسه لسلطات الاحتلال، دعا الشيخ صلاح إلى عدم التنازل عن المسجد الأقصى، وتحرير مدينة القدس المحتلة.

وعلق الشيخ صلاح على اتفاق التطبيع بين الاحتلال والإمارات، قائلا «البعض يعتقد أن التطبيع سيعطي شرعية للاحتلال الإسرائيلي وأطماعه بالقدس والمسجد الأقصى».

وتابع: «من العار على من يريد دخول القدس والأقصى الدخول من بوابة الاحتلال».

والخميس، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، توصل الإمارات والاحتلال إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ «التاريخي».

وقوبل اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي بتنديد واسع داخل فلسطين، شعبيا ورسميا.

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية