شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وفاة المعتقل «مصطفى الجبروني» داخل سجن طره

توفي المعتقل «مصطفي الجبروني» داخل سجن طره؛ إثر تعرضه لصعق كهربائي داخل زنزانته، بعد لمسه «الكاتل» بيديه المُبللة، وفق راوية السجن لمنظمات حقوقية.

وتم اعتقال الجبروني في 10مايو الماصي، على ذمة القضية رقم 558 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في بيان، إنه «تم نقل الجبروني منذ عدة أيام من مقر احتجازه بدمنهور إلي سجن طرة بدون إخطار محاميه أو أسرته».

وتابعت «قام أخية بالتوجه لزيارته وللسؤال عن مكان احتجازه بسجن طرة، حيث تم إخباره أنه متوفي منذ 10 أغسطس الجاري بمستشفي السجن، ويتواجد جثمانه حاليا في مشرحة زينهم».
وفي ذات السياق، قالت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان، إن سبب وفاة الجبروني «كانت بسبب تعرضه للصعق الكهربائي داخل مكان احتجازه في سجن طرة، وفقًا لتقرير السجن».
وتابعت «ووفقا لرواية السجن، فإن مصطفي تعرض للصعق الكهربائي في زنزانته في سجن طرة إثر لمس يديه المُبللة مُسخن المياه الكهربائي (الكاتيل)، وبعدها تم نقله لمستشفي السجن والتى قامت بعد التأكد من وفاته بإرسال جثته إلي مشرحة زينهم».
والتي قامت بتشريح الجثة لكن لم تحدد بعد سبب الوفاة، ووفقًا لمحامين أكدوا للجبهة المصرية، فسيتم إرسال تقرير الطب الشرعي فور تحديد السبب لنيابة المعادي، محل دائرة سجن طرة، لإرفاقه مع تقرير السجن بمحضر الوفاة هناك. حيث من المفترض وفقًا للمحامين أن تقوم النيابة بالتحقيق في هذه الوفاة.
وأوضحت المنظمة أن «مصطفي ظهر لأول مرة أمام نيابة أمن الدولة للتحقيق معه على ذمة القضية 558 لسنة 2020 أمن دولة يوم 10 مايو 2020، والمحبوس على ذمتها عدد من النشطاء والمحامين والصحفيين، على خلفية اتهامات تتعلق بفيروس كورونا.

وحسب الجبهة المصرية، فقد تعرض مصطفي للإخفاء القسري لمدة شهر على الأقل بعد إلقاء القبض عليه، وتم التحقيق معه لأول مرة دون حضور محام».

وتباعت «وجهت النيابة له اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة واساءة استغلال وسائل التواصل الاجتماعي».

ويعاني المعتقلون في السجون من تدهور أوضاعهم الصحية والإهمال الطبي المتعمد، كما تنتقد منظمات حقوقية أوضاع المعتلقين غير الإنسانية، ويتم اتهام السلطات بانتهاج سياسة القتل البطيء في حق المعارضين السياسيين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية