شبكة رصد الإخبارية

امرأة تنتقم من قتلة أولادها في فلسطين

هاجمت سيدة فلسطينية منزلاً في بلدة حوارة جنوب نابلس في فلسطين المحتلة، يعود لقاتل ابنيها وعمهما.

وأثارت الصورة ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي نظرا لجرأة السيدة على مهاجمة المنزل وإطلاق النار ثم حرقه ومنع أي فرق إطفاء من الاقتراب لإخماد الحريق.

وحسب ألترا صوت، جلست السيدة على سطح المنزل عقب إحراقه وحملت بيدها مسدسًا، مانعة أحدًا من الاقتراب من المنزل لإطفاء الحريق، مهددة بإطلاق النار عليه.

وقالت مصادر أمنية إن ما حدث هو ردة فعل وامتداد لشجار حدث قبل شهور وأدى لمقتل ثلاثة أشخاص، وإنه لحساسية الموقف لم يتمكن أحد من إنزال السيدة التي كانت بحالة غضب عن سطح المنزل.

وكان الشجار قد وقع في نهاية شهر مايو الماضي، وتخلله إطلاق نار، ما أدى لمقتل شقيقين، وإصابة عمهما الثلاثيني الذي فارق الحياة بعد أيام، وقد أعلنت الشرطة حينها أنها ألقت القبض على المشتبه بهم في إطلاق النار.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية