شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحكومة تقرر عودة الأفراح وعدة أنشطة أخرى ضمن خطة تخفيف قيود كورونا

سمح مجلس الوزراء باستئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة، بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية، بحد أقصى 300 فرد، وتنظيم المعارض الثقافية في أماكن مفتوحة بنسبة حضور لا تتعدى 50 %.

جاء ذلك خلال اجتماع مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، باللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس «كورونا»، عبر تقنية «فيديو كونفرانس»، وذلك بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين.

وأوضح نادر سعد، المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء، أن اللجنة اتخذت اليوم حزمة من القرارات الجديدة يبدأ تنفيذها اعتبارا من 21 سبتمبر.

وأشار إلى أن اللجنة وافقت على «السماح باستئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة، بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية، بحد أقصى 300 فرد».

وأضاف أن القرار ينطبق على «الاجتماعات والمؤتمرات بنسبة حضور 50 % وبحد أقصى 150 فردا، والموافقة على تنظيم المعارض الثقافية، ليبدأ ذلك بمعرض الكتاب بالإسكندرية، ويتم تنفيذ ذلك في أماكن مفتوحة، بنسبة حضور لا تتعدى 50 % مع تطبيق الإجراءات الاحترازية».

وتشمل القرارات أيضا، «الموافقة على عقد صلوات الجنازة في المساجد، التي لها ساحات فضاء مكشوفة، في غير أوقات الصلوات اليومية، مع مراجعة هذه القرارات حسبما تستدعي الظروف المستجدة».

وتمت الموافقة كذلك على إقامة معرض «أهلاً بالمدارس» بداية من يوم 20 سبتمبر الجاري، مع تنفيذ كل الاجراءات الاحترازية، وستتم اقامته بأرض المعارض، بالإضافة إلى «استئناف أنشطة تعليم الكبار، وعودة فتح فصول محو الأمية، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية».

بحضور عدد من الوزراء والمسئولين عبر "فيديو كونفرانس":رئيس الوزراء يترأس اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كورونا"…

Posted by ‎رئاسة مجلس الوزراء المصري‎ on Monday, September 14, 2020

وفي ذت السياق، وافقت اللجنة على عودة «تدريبات الدرجة الثانية لكرة القدم، وبدء الهيئات الرياضية والشبابية في إتاحة استخدام حمامات السباحة التدريبية والترفيهية».

كما حددت اللجنة اشتراطات فتح دور الحضانات بالأندية ومراكز الشباب، وكذا المناطق المفتوحة للمناسبات بالأندية ومراكز الشباب، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية المحددة.

واستعرضت هالة زايد، وزيرة الصحة، خلال الاجتماع الموقف الحالي لمواجهة فيروس كورونا، من حيث إجمالي عدد حالات الشفاء وإجمالي عدد المصابين وحالات الإصابة الجديدة.

وأشارت الوزيرة إلى أن الفترة من 5 – 11 سبتمبر الجاري شهدت انخفاضا طفيفا في معدل الإصابة مقارنة بالأسبوع السابق عليه.

وأوضحت أنه تم عقد مقارنة لـ20  دولة من الدول الأبرز من حيث انتشار الفيروس، وبينت أن معدل انتشار فيروس كورونا في مصر يحتل المرتبة الأخيرة.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية