شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إبراهيم منير: تغييرات الإخوان هدفها لم الشمل

إبراهيم منير
ظهر نائب مرشد الإخوان إبراهيم منير لأول مرة إعلاميا بعد القرارات التي اتخذها بإعادة هيكلة جماعة الإخوان المسلمين وإلغاء منصب الأمين العام وتأسيس لجنة معاونة لاتخاذ القرارات.
وأكد منير أن تلك القرارات عجل بها اعتقال الدكتور محمود عزت حيث جاء وقت تنفيذ توحيد العمل وإعادة تكليف الإخوان في الداخل والخارج، وجاء الترتيب لعليم إخوان الداخل أن الجماعة ما زالت موجودة وليعلم النظام أيضا أن الجماعة لم تمت.
وأوضح منير أنه لم تكن هناك إزدواجية في اتخاذ القرار وكان محمود عزت له الكلمة الفصل في أي خلافات وكان هو من يحسم القرار وما حدث هو ترتيب للصفوف والعمل.
https://youtu.be/IevDM2tf43U

وكشف نائب المرشد العام للإخوان المسلمين إبراهيم منير في حوار تليفزيوني أذاعته قناة الحوار الفضائية المقربة من الإخوان عن اتصالات من جانب مصر مع الإخوان لإجراء مصالحة يعود بها أبناء التنظيم من الخارج إلى بلادهم والعيش دون أي مطاردات.

نائب المرشد كشف أن هذه الاتصالات كانت من ثلاث أو أربع سنوات ماضية وكانوا يعتقدون أنها من جانب المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق، لكنهم وحسبما قال في حواره قد تأكدوا أنها جاءت من السيسي مباشرة، لكنه رفض الكشف عن الكيفية التي تأكدوا بها من ذلك.

كذلك أوضح أن السيسي وفق هذه الاتصالات طلب من الإخوان الاعتراف بشرعيته السياسية كرئيس للبلاد والتوقف عن معارضته في الداخل والخارج مقابل الإفراج عن كافة المعتقلين وتقنين أوضاعهم وعودة المطاردين من خارج البلاد، حسبما قال منير في حواره مع قناة الحوار البريطانية.

وقال إن الإخوان رفضوا هذه العروض كلها، بدعوى أنهم لا يريدون أن يعطوا السيسي أي شرعية لأن البلاد باتت في وضع صعب لا يمكن تحمله، مشيراً الى أن منح السيسي أي شرعية إثم وخيانة للوطن، حسب قوله.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020