شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«قوى المعارضة»: نحيي انتفاضة شعبنا ونتعهد بتوحيد صفنا

أعلنت 6 كيانات وأحزاب مصرية معارضة ونحو 60 شخصية مصرية في الخارج تضامنهم مع الحراك الاحتجاجي الذي شهدته مصر على مدار يومين بدءًا من 20 سبتمبر، متعهدين بنبذ خلافاتهم، وتوحيد صفوفهم.
 
وأكدوا أن ما جرى هو «مقدمة لحراك أوسع وانتفاضة كبرى تعم القطر المصري كله، ولن يتوقف حتى يتم تحرير مصر من مغتصبيها».
 
وقالوا، في بيان مشترك لهم: «ها هو الشعب المصري العظيم يخرج متحديًا القمع كاسرًا جدار الخوف، ليعلنها مدوية (ارحل)، و(مش عايزينك)، و(يسقط يسقط حكم العسكر)، و(ارحل يا بلحة)، مستعيدًا أيضًا هتافات ثورة يناير الخالدة، ومؤكدًا وفاءه لها ولمبادئها وشهدائها».
 
وأضاف البيان: «القوى والرموز الوطنية بمختلف توجهاتها السياسية الموقعة على هذا البيان لتثمن عاليا خروج الشعب المصري، رافضًا للنظام مدافعًا عن حقه في الحياة والسكن والكرامة والحرية، مواجهًا للقمع وللظلم والاستبداد والاستعباد الذي كان أحدث حلقاته قانون الجباية على بيوت المواطنين البسطاء، تحت مسمى قانون التصالح، ساعيًا لعيشة كريمة وحرية وعدالة اجتماعية لطالما حرم منها».
 
وتابعوا: «إننا ومواكبة لهذا الحراك الشعبي العظيم نؤكد أننا كنّا ولا زلنا مع شعبنا، ندفع معه ضريبة الحرية، كما أننا ماضون في طريقنا لنبذ خلافاتنا، وتوحيد صفوفنا، وفاءً لنضالات شعبنا، ووفاءً لدماء شهدائنا، وعزمًا أكيدًا على تخليص وطننا من هذه العصابة، الغاصبة للحكم، القاهرة للشعب، الخائنة للوطن».
 
وأردف البيان: «كما أننا نجدد العهد لأسرانا الأبطال أننا لن ندخر جهدًا في التحرك من أجلهم، حتى نهنأ بهم جميعا أحرارًا وسط أهليهم وشعبهم، مشاركين في مسيرة نهضة واستقلال وطنهم».
 
ووقع على البيان 6 كيانات معارضة، وهي: التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، وجماعة الإخوان المسلمين، والبرلمانيون المصريون بالخارج، وأحزاب “غد الثورة”، و”الفضيلة”، و”الحزب الإسلامي”.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020