شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

طالب بتغيير نتائج الانتخابات.. تسريب صوتي لترامب يحدث هزة بواشنطن

أحدث تسريب صوتي للرئيس الأميركي المنتهية ولايته «دونالد ترامب» هزة داخل المؤسسات الأميركية، حيث كشفت مكالمة هاتفية قيامه بالضغط على سكرتير ولاية جورجيا لتغيير نتائج الانتخابات.
 
وقد نشرت صحيفة واشنطن بوست مكالمة يلح فيها ترامب يلح فيها على سكرتير ولاية جورجيا من أجل «إيجاد 11 ألفا و780 صوتا» لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية لصالحه.
 
وقالت الصحيفة إن هذه المكالمة الخارجة عن المألوف جرت يوم السبت واستمرت لمدة ساعة كاملة، ونقلت عن خبراء قولهم إنها قد تثير إشكالات قانونية.
 
ووفقا واشنطن بوست فقد استخدم ترامب أساليب عدة في مخاطبة سكرتير ولاية جورجيا الجمهوري «براد رافنسبرغر» تنوعت بين الإطراء والتوسل، وبين التوبيخ والتهديد بتبعات جنائية غير واضحة إذا رفض التجاوب مع مزاعمه.
 
وطوال مدة المكالمة رفض رافنسبرغر وكبير مستشاريه القانونيين إصرار ترامب على حدوث تلاعب في عمليات فرز الأصوات، وأوضحا له أنه يتكئ على نظريات مؤامرة لا أساس لها، وأن فوز الرئيس المنتخب جو بايدن في الولاية بفارق 11 ألفا و779 صوتا عادل ودقيق.
من جهته، دعا كبير الديمقراطيين في مجلس الشيوخ ديك دوربن لإجراء تحقيق جنائي بشأن مكالمة ترامب المسربة.
 
ونقلت صحيفة بوليتيكو (Politico) عن النائب الديمقراطي آدم شيف قوله إن مكالمة ترامب المسربة أبشع إساءة لاستخدام السلطة، وقد تكون ذات طبيعة إجرامية.
 
أما معسكر ترامب من الجمهوريين، فقد سادتهم حالة من الاضطراب أيضا، حيث دعا النائب آدم كينزينجر أعضاء حزبه إلى عدم السير مع الرئيس في حملته هذه، قائلاً: «لا يمكنكم فعل ذلك بضمير مرتاح».
 
فيما أحجم البيت الأبيض عن التعليق. ولم يرد مكتب سكرتير ولاية جورجيا الجمهوري براد رافينسبرجر الذي أجرى ترامب معه المكالمة بعد على طلبات للتعليق.
 
إلى جانب ذلك أصدر عشرة وزراء دفاع سابقين مقالا مشتركا حثوا فيه ترامب على الإقرار بالهزيمة، قائلين إن وقت التشكيك في النتائج قد ولى، وإن أي مسعى لإشراك القوات المسلحة الأميركية في حل النزاع الانتخابي «سيأخذنا إلى منطقة خطيرة غير قانونية وغير دستورية».
 
يشار إلى أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب لا يزال يرفض الاعتراف بفوز خصمه الديمقراطي جو بايدن.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020