شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فريق إسرائيلي يعلق صفقة مع مستثمر إماراتي لعدم تقديمه إثبات «نزاهته المالية»

أعلن نادي «بيتار القدس» أحد أندية الاحتلال الإسرائيلي لكرة القدم، تعليق صفقة بيع 50 بالمئة من أسهمه لشيخ إماراتي من آل نهيان، من أجل إعادة دراسة الأمر.

وقالت قناة “كان” العبرية الرسمية، مساء الخميس، إن النادي سحب طلبا وجهه إلى لجنة نقل الحقوق باتحاد كرة القدم، لتمديد المهلة الممنوحة للشيخ حمد بن خليفة آل نهيان، لتقديم صحيفة الحالة الجنائية الخاصة به.

وحتى الآن لم يقدم الشيخ الإماراتي الوثيقة التي طُلبت منه لنقل ملكية النادي، والتي تفيد بعدم وجود سجل جنائي له، وفق المصدر ذاته.

ونقلت القناة عن مسؤول بالنادي الإسرائيلي، لم تسمه، قوله: “طالبنا بسحب الطلب لإعادة دراسة الصفقة واتخاذ قرار”.

وبحسب القناة “12” العبرية الخاصة، تقدم النادي قبل 3 أسابيع بطلب لتمديد مهلة تقديم الوثائق المطلوبة لاتحاد الكرة.

وكان من المفترض أن تنتهي المهلة الأحد المقبل، قبل أن يسحب النادي طلبه، بحسب المصدر ذاته.

وقالت القناة: “برزت معظم المشاكل المحيطة بالصفقة عندما طُلب من الشيخ تقديم دليل على ثروته ونزاهته (..)، ولم يتمكن من إثبات ثروته التي تقدر وفق ما أعلنه بمليارات الدولارات، ورغم أن ذلك كان يفترض أن يكون سهلا نسبيا، إلا أنه لم يتمكن من الحصول على شهادة نزاهة (صحيفة الحالة الجنائية) من شرطة دبي”.

وفي ديسمبر الماضي، وقع حمد بن خليفة آل نهيان، عقدا لشراء 50 بالمئة من أسهم نادي “بيتار القدس”.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام عبرية، يلزم العقد آل نهيان باستثمار 300 مليون شيكل (حوالي 91.7 مليون دولار) في النادي، خلال السنوات العشر المقبلة.

و”بيتار القدس” من أكبر أندية الاحتلال لكرة القدم، ويُعرف عن مشجعيه عنصريتهم ومعاداتهم للعرب والمسلمين، ورفضهم رؤية لاعبين عرب أو مسلمين ضمن صفوفه.

ومنتصف سبتمبر الماضي، وقع الاحتلال الإسرائيلي والإمارات اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020