شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصر تطالب بإخراج القوات الأجنبية من ليبيا وأنقرة ترد: قواتنا ستبقى

أكد وزير الخارجية سامح شكري، على ضرورة عدم التدخل الأجنبي بالشؤون الداخلية الليبية، وخروج كافة القوات الأجنبية من أراضيها.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ، بأن شكري أكد خلال اجتماع أثينا حول تطورات شرق المتوسط والشرق الأوسط، على أهمية استغلال إمكانات التعاون المتاحة لدى بلدان المنطقة لتحقيق المصالح المتبادلة ومجابهة التحديات والأخطار المشتركة.

وشارك شكري في أثينا الخميس في اجتماع وزراء خارجية مصر واليونان وقبرص وفرنسا والسعودية والبحرين والإمارات لبحث تطورات الأوضاع في شرق المتوسط والشرق الأوسط، وسبل حل الأزمات التي تشهدها المنطقة.

وذكر حافظ أن مداخلة الوزير شكري تضمنت تأكيد أهمية احترام كافة دول المنطقة لقواعد القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

كما أكد شكري على ضرورة تحقيق حل سياسي شامل في ليبيا، يسمح بنقل السلطة إلى حكومة منتخبة، مع إنهاء جميع أنواع التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية الليبية وكذلك ضمان رحيل جميع المقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن قوات بلاده ستظل في ليبيا «ما دام الاتفاق الثنائي العسكري قائما وما دامت الحكومة الليبية متمسكة بهذا الاتفاق».

وأضاف قالن أن «الشركات التركية ستلعب أيضا دورا نشطا في جهود إعادة إعمار ليبيا، وأن أنقرة ستقدم الدعم للحكومة المؤقتة التي انتخبت مؤخرا».

من جهة أخرى، قال رئيس الحكومة المؤقتة الجديدة في ليبيا عبد الحميد محمد دبيبة إن مجلس وزرائه يلتزم بتضامن كبير مع تركيا التي وصفها بـ«الصديقة والحليفة والشقيقة».

وأضاف دبيبة: «لدينا تضامن كبير مع الدولة والشعب التركيين. تركيا حليفة وصديقة وشقيقة وعندها من الإمكانيات الكثيرة لمساعدة الليبيين في الوصول إلى أهدافهم الحقيقية. تركيا تعتبر من الشركاء الحقيقيين لنا».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020