شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مسجد فرنسي يفتح أبوابه للمشردين من كل الأديان بسبب «الثلوج»

بينما يُتهم المجتمع المسلمين في فرنسا بـ"الانفصالية" قدم مسجد "مانت سود" بالقرب من العاصمة باريس نموذجاً يحتذى به في التضامن بفتحه أبوابه للمهاجرين والمشردين ليقيهم الجوع وبرد الشتاء القارس. ونشرت إدارة المسجد الموجود بضاحية مانت سود بإقليم إيفيلين إعلانات ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا يقضي أحد الليل بلا مأوى أو طعام. ( Alaattin Doğru - وكالة الأناضول )
 قدم مسجد “مانت” بالقرب من العاصمة  الفرنسية باريس نموذجا يحتذى به في التضامن بفتح أبوابه للمهاجرين والمشردين من كافة الأديان ليقيهم الجوع وبرد الشتاء القارس، بينما يُتهم مجتمع المسلمين في فرنسا بـ”الانفصالية”.
ونشرت إدارة المسجد الموجود بضاحية مانت سود بإقليم إيفيلين إعلانات ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا يقضي أحد الليل بلا مأوى أو طعام.
ويضم المسجد قسما للضيافة، ومع ازدياد أعداد القادمين، وضعت إدارة المسجد أسرّة في جزء من القسم المخصص للصلاة لاستيعابهم كما تقدم لهم ثلاث وجبات ساخنة يوميا.
ويتم أيضا توفير وجبة عشاء مجانية لحوالي ألف شخص بواسطة ما يعرف بـأهل “الصُفّة” وهي مأخوذة عن سنة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).
و”الصفة” كان مكانا في المسجد النبوي الشريف أمر به النبي فظُلل بجريد النخل وأعد لنزول الغرباء من المهاجرين والوافدين الذين لا مأوى لهم ولا أهلـ، ليأويهم ويقدم لهم الطعام والشراب.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020