شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نائب «تحيا تونس»: مائة نائب وقعوا على سحب الثقة من الغنوشي للمرة الثانية

قال برلماني تونسي، الخميس، إن أكثر من مائة نائب وقعوا لائحة تطالب بسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، في خطوة هي الثانية من نوعها منذ يوليو الماضي.

جاء ذلك على لسان النائب عن كتلة «تحيا تونس» البرلمانية (10 مقاعد من أصل 217) مروان فلفال، في تصريح إعلامي بمقر البرلمان.

وأضاف فلفال: «سحب الثقة من الغنوشي (زعيم حركة النهضة) مسألة ضرورية لإعادة التوازن في المشهد السياسي وإعادة دور المؤسسات».

وذكر أن «عريضة سحب الثقة التي تم التقدم بها في الدورة البرلمانية الأولى كانت تعبيرا عن عجز المؤسسة البرلمانية عن القيام بدورها».

يأتي ذلك بعد 3 أشهر من فشل أربع كتل برلمانية بواقع (96 نائبا)، وهي الكتلة الديمقراطية (38 مقعدا)، وتحيا تونس، والإصلاح (16 مقعدا)، وعدد من نواب الكتلة الوطنية (9 مقاعد) من محاولتها سحب الثقة من الغنوشي، أسقطها البرلمان.​​​​​​​

وعلّلت الكتل هذه الخطوة، آنذاك، بأنها «جاءت نتيجة اتخاذ رئيس البرلمان قرارات بشكل فردي دون الرجوع إلى مكتب البرلمان (أعلى هيئة)، وإصدار تصريحات بخصوص العلاقات الخارجية لتونس تتنافى مع توجّه الدبلوماسية التونسية».

وتابع فلفال، في تصريح اليوم، أن «نفس الأسباب للتقدم باللائحة الجديدة ما زالت قائمة والأزمة زادت تعقيدا».

ولم يكشف فلفال عن الكتل الموقعة على اللائحة الجديدة، كما لم يتسن للأناضول التأكد من مصداقية اللائحة.

ويتطلب تمرير لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان إلى الجلسة العامة توقيع 73 نائبا، فيما يتطلب الموافقة عليها تصويت 109.

وفي 26 يناير الماضي، أعلنت رئيسة كتلة الحزب الدستورى الحر (16 مقعدا) عبير موسي، عن لائحة لسحب الثقة من رئيس البرلمان، ودعت بقية الكتل إلى التوقيع عليها.

يذكر أن موسي طالما أعلنت في تصريحات سابقة، أنها تناهض ثورة 2011 التي أطاحت بنظام زين العابدين بن علي، وتُجاهر بعدائها المستمر لحركة «النهضة».

(الأناضول).



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020