شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أسامة هيكل: مصر دولة لا تعادي أحدا وتركيا اتخذت بادرة طيبة لحل الخلافات

رحب أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، عن ترحيبه بقرار الحكومة التركية الخاص بإلزام القنوات المعارضة بمواثيق إعلامية.
ووصف هيكل هذه الخطوة بأنها بادرة طيبة من الجانب التركى، تخلق مناخا ملائمًا لبحث الملفات محل الخلافات بين الدولتين على مدار السنوات الماضية.
وأضاف هيكل: “عموما فإن إصدار قنوات من دولة ليس أمرا محمودا ولا مقبولا فى العلاقات الدولية، ومن المهم جدا لكل دولة أن تبحث عن مصالحها ومصالح شعبها، ولا أعتقد أن الخلافات السياسية بين تركيا ومصر تصب فى مصالح الشعبين”.
وأكد وزير الإعلام أن مصر دولة لا تعادى أحدا، وأن الموقف المصرى ثابت فى علاقاتها الدولية، حيث تعمل على تطوير علاقاتها مع الجميع على أساس من التفاهم والحفاظ على المصالح المشتركة.

وفي سياق متصل رد أيمن نور، المعارض المقيم في تركيا ورئيس قناة الشرق اعلى الأنباء التي ترددت عن اتجاه السلطات التركية لإغلاق القنوات المعارضة لمصر وترحيل معارضين لمصر، في ظل محاولة المصالحة بين تركيا ومصر.

وقال أيمن نور، في مداخلتين مع قناة الجزيرة مباشر وقناة مكملين المعارضة للنظام التي تتخذ من تركيا مقرا لها أيضا، إنه جرى لقاء تم بين مسؤولين أتراك وممثلين عن المعارضة المصرية في تركيا نوقشت فيه التطورات الأخيرة في العلاقات بين مصر وتركيا، بالإضافة إلى أداء القنوات المصرية التي تعمل في تركيا.

وأضاف أيمن نور أن ممثلي المعارضة المصرية فهموا من المسؤولين الأتراك وجود رغبة في تعديل خطاب هذه القنوات بما يتسق مع مواثيق الشرف الإعلامية والصحفية و”تقليل التجاوزات التي قد تقع بين وقت وآخر”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020