شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير الري: لن نقبل إجراءات إثيوبيا الأحادية بشأن «سد النهضة»

قال وزير الري والموارد المائية، محمد عبد العاطي، الإثنين، إن بلاده لن تقبل إجراءات إثيوبيا الأحادية بشأن «سد النهضة»، وما ينتج عنها من «تداعيات سلبية ضخمة».

جاء ذلك، بمناسبة «يوم المياه العالمي» الموافق 22 مارس من كل عام.

وأضاف عبد العاطي: «فيما يخص ملء وتشغيل سد النهضة، وما ينتج عن هذه الإجراءات الأحادية من تداعيات سلبية ضخمة، لن تقبلها الدولة المصرية».

وأوضح: «يعتبر سد النهضة الإثيوبي، وتأثيره على مياه نهر النيل، أحد التحديات الكبرى التي تواجه مصر حاليًا، خاصة في ظل الإجراءات الأحادية التي تقوم بها إثيوبيا».

وتقترب الذكرى العاشرة لبدء مشروع سد النهضة في 2 أبريل المقبل، وسط مفاوضات متعثرة لم تصل إلى ضفة التوافق بين الدول الثلاث، مع مساعٍ لتشكيل آلية رباعية دولية للوساطة بين إثيوبيا ومصر والسودان.

وقبل أيام، رفضت إثيوبيا مقترحا سودانيا، أيدته مصر، بتشكيل وساطة رباعية دولية، تضم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحادين الأوروبي والأفريقي، لحلحلة المفاوضات المتعثرة على مدار 10 سنوات.

والأربعاء، أعلن السفير محمد إدريس، مندوب مصر لدى الأمم المتحدة، توقيع أكثر من 155 دولة على بيان يعتبر «المياه مسألة حياة وقضية وجود».

وتصر إثيوبيا على ملء السد بالمياه في يوليو المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مع القاهرة والخرطوم، فيما تتمسك الأخيرتان بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي؛ حفاظا على حصتهما السنوية من مياه نهر النيل ومنشآتهما المائية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020