شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس وزراء إثيوبيا: لا نريد الإضرار بمصر ولا السودان

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، أن الملء الثاني لسد النهضة سيكون في موعده عند موسم الأمطار في يوليو المقبل.

وأضاف في كلمة له أمام البرلمان اليوم الثلاثاء: “لا نهدف لإلحاق الضرر بـمصر أو السودان وسد النهضة سيخدم مصالح البلدان الثلاثة، ومن الصعب وقف تعبئته الآن“.

وقال:” أي تأخير في تعبئة سد النهضة سيسبب خسارة لنا، نقر أن هناك أمور ينبغي التفاوض حولها في قضية”

وأضاف أن بلاده لا تريد الانخراط في حرب مع السودان، في وقت يثير التوتر المرتبط بمنطقة حدودية متنازع عليها مخاوف من اندلاع نزاع أوسع.

وقال أبي أمام البرلمان “لدى إثيوبيا العديد من المشاكل، ولا استعداد لدينا للدخول في معركة. لا نريد حربا. من الأفضل تسوية المسألة بشكل سلمي”. وشدد لاحقا على أن بلاده “لا تريد حربا” مع جارتها.

وأقر أحمد بوقع فظائع وانتهاكات في تيجراي حسب قناة الحرة، حيث يستمر القتال بينما تلاحق القوات الحكومية قادتها الهاربين. وقال “تشير التقارير إلى ارتكاب فظائع في منطقة تيغراي”.

هذه هي المرة الأولى التي يبدو فيها أن أبي يعترف بأنه تم ارتكاب جرائم خطيرة في تيغراي، موطن 6 ملايين شخص. وقال إن الجنود الذين اغتصبوا النساء أو ارتكبوا جرائم حرب أخرى سيتحملون المسؤولية.

بدأ صراع تيغراي في نوفمبر، عندما أرسل أبي قوات حكومية إلى المنطقة بعد هجوم هناك على منشآت عسكرية فيدرالية. ويقوم الجيش الفيدرالي الآن بمطاردة القادة الإقليميين الهاربين.

واتهم أبي قادة المنطقة المحاصرة بقرع “قصة الحرب” بينما كانت المنطقة تواجه تحديات مثل الغزو المدمر للجراد ووباء كوفيد -19. وقال: “كان هذا في غير محله وغطرسة غير مناسبة لأوانه”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020