شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

منظمة التعاون الإسلامي: تحرير إقليم «كاراباخ» نصر لجميع الدول الإسلامية

قال أمين عام منظمة التعاون الإسلامي «يوسف بن أحمد العثيمين»، إن تحرير دولة أذربيجان لإقليم «كاراباخ» من الاحتلال الأرميني يعتبر نصرًا لجميع لدول الإسلامية.
 
وهنأ «العثيمين» أذربيجان شعبًا ودولة بنصرها في «كاراباخ» نهاية العام الماضي، مشيرًا إلى أنها أنهت 30 عامًا من الاحتلال واستعادت أراضيها.
 
وقال: «انتهى الكابوس، لكن هذا نصف الحكاية، والآن يجب إعادة إعمار تلك المناطق المحررة، وهذا النصر ليس لأذربيجان فقط، وإنما لكل الدول الإسلامية، ونصر لمنظمة التعاون الإسلامي».
 
وأضاف:: «لقد هدمت أرمينيا المساجد، وسنقدم الدعم من أجل حماية هذا التراث، فالمنظمة تدعم كافة جهود أذربيجان بهذا الصدد».
 
من جانبه أعرب وزير الخارجية الأذربيجاني عن شكره لأمين عام المنظمة إزاء حفاظها على موقفها الثابت ودعمها لبلاده خلال الحرب التي استمرت 44 يومًا في «كاراباخ».
 
وأكد أن دولة أذربيجان تتخذ خطوات منهجية من أجل عودة المهجرين إلى موطنهم في «كاراباخ».
 
وفي 10 نوفمبر 2020، أجبرت أذربيجان أرمينيا على توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار إثر نصر حققه الجيش الأذربيجاني في عمليته العسكرية التي انطلقت لتحرير «كاراباخ» في 27 سبتمبر من العام نفسه بعد قرابة 3 عقود على احتلاله.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020