شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وفاة أقدم يهودي بمصر والذي رفض الهجرة للاحتلال

غيب الموت الخميس، الناشط اليساري المصري ألبير آرييه، أقدم يهودي بمصر، عن عمر ناهز 91 عاما.

ونقلت وسائل إعلام تدوينة الشاعر والناقد شعبان يوسف عبر حسابه على فيسبوك، قائلا: “وداعا ألبير آرييه الرجل الذي كان يعتز بمصريته، وقاوم كل إغراءات الصهيونية لاستقطابه، وظل وفيًا كل عمره لمبادئه النبيلة”.

فيما أوضح  أن “آرييه حافظ على انتمائه لمصر ورفض الهجرة إلى إسرائيل، وناضل ضد الصهيونية والاستعمار الإنجليزي لمصر، رغم توقيفه عام 1953 على خلفية قضية عُرفت آنذاك باسم (الجبهة الوطنية)”.

وآرييه مواليد 1930، كان واحدًا من ثلاثة يهود بارزين من مصر انضموا للحركة الوطنية ضد الاستعمار الإنجليزي ورفضوا الهجرة لإسرائيل، إلى جانب المحامي شحاتة هارون (توفى عام 2001) والد رئيسة الطائفة اليهودية ماجدة هارون، والمحامي يوسف درويش (توفى عام 2006).

ونعى سياسيون ومثقفون بمصر، عبر منصات التواصل الاجتماعي، وفاة اليهودي الشيوعي ألبير آرييه، معتبرينه “مناضل وطني من طراز فريد”.

ولا يوجد إحصاء دقيق، لعدد اليهود في مصر، فيما تشير تقديرات غير رسمية أنهم أقل من 50 ألفا بعد أن كانوا 80 ألفًا عام 1922.

وهاجر أغلب اليهود المصريين الذين كانوا جزءا من النخب التجارية والثقافية والسياسية إلى الخارج بعد قيام ثورة 1952 التي أطاحت بالنظام الملكي، واشتعال الصراع العربي الاسرائيلي، فيما شكل بعضهم جمعيات حقوقية في المهجر تسعى للحفاظ على التراث اليهودي بمصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020