شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمم المتحدة تدعو مجلس الأمن إلى «موقف موحد» لوقف الحرب على غزة

جدد الأمين العام للأمم المتحدة «أنطونيو غوتيريش»، الثلاثاء، دعوته مجلس الأمن الدولي إلى «اعتماد موقف موحد وقوي» من أجل وقف القتال بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.
 
جاء ذلك على لسان دوجاريك، ، خلال مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.
 
وكان دوجاريك يرد على أسئلة صحفيين بشأن موقف غوتيريش من عقد المجلس، الثلاثاء، جلسة رابعة حول الأوضاع بين إسرائيل والفلسطينيين، واحتمال عدم التمكن مجددا من إصدار بيان في هذا الصدد.
 
وقال «ستيفان دوجاريك» المتحدث باسم الأمين العام: «ما يريده الأمين العام من مجلس الأمن هو موقف موحد وقوي بشأن ما يحدث.. هذا سوف يكون له وزن».
 
وأردف: «الأمين العام يتابع ما يحدث، ويطالب بضرورة أن تبذل كافة الأطراف كل ما تستطيع لوقف القتال».
 
وخلال 3 جلسات لمجلس الأمن، أحدثها أمس الاثنين، حالت الولايات المتحدة -حليفة الاحتلال الإسرائيلي- دون التوصل إلى توافق بشأن إصدار بيان يدعو إلى الوقف الفوري للقتال.
 
ويتطلب صدور بيانات المجلس موافقة جماعية من كافة أعضائه البالغ عددهم 15 دولة.
 
وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، منذ 13 أبريل الماضي، جراء اعتداءات «وحشية» ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي «الشيخ جراح»، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.
 
وحتى الثلاثاء، بلغ عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة، والمتواصل منذ 10 مايو الجاري، 213 شهيدا، بينهم 61 طفلا و36 سيدة، بجانب 1442 جريحا، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع.
 
وفي الضفة الغربية المحتلة، استشهد 25 فلسطينيا وأصيب المئات خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 7 مايو الجاري.
 
بينما قُتل 12 مستوطنا وأصيب أكثر من 600 آخرين، جراء إطلاق الفصائل الفلسطينية صواريخ من غزة، بحسب «نجمة داود الحمراء» الإسرائيلية.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020