شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هآرتس: عملية غزة الأفشل في تاريخ “إسرائيل”

وصف رئيس تحرير صحيفة “هآرتس” العبرية ألوف بن، الأربعاء، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بأنه العملية الأكثر فشلا، داعيا إلى وقفها.

وكتب بن في مقال بالصحيفة: “تحولت عملية حارس الأسوار (التسمية الإسرائيلية للعدوان) في غزة إلى حرب إسرائيل الحدودية الأكثر فشلًا وانعداما للجدوى على الإطلاق”.

وقال: “شهدنا فشلا عسكريا ودبلوماسيا خطيرا كشف النقص الكبير في استعدادات الجيش وأدائه، وفي قيادة حكومة مشوشة وعاجزة”.

وأضاف بن: “بدلا من إضاعة الوقت في جهد لا طائل منه لخلق صورة للنصر مع التسبب في الموت والدمار في غزة وتقويض الأرواح في إسرائيل، يجب على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن يتوقف الآن ويوافق على وقف إطلاق النار، وأن يأمل أن ينسى الرأي العام الفشل بسرعة”.

وعدد “بن” في مقاله 5 مشاكل رئيسة قال إنه “تم الكشف عنها حتى الآن في الاستعدادات للحرب وإدارتها”.

وأردف أن من أهم المشاكل “عدم معرفة أن حماس يمكنها الظهور على رأس النضال الفلسطيني من أجل (المسجد) الأقصى، فضلاً عن توسيع الصدع بين إسرائيل وإدارة الرئيس (الأمريكي) جو بايدن”.

وتابع أن من بين المشاكل كذلك “الشرخ بين المواطنين العرب واليهود في إسرائيل” في إشارة إلى مظاهرات الفلسطينيين داخل البلدات العربية في إسرائيل دعما للقدس وتنديدا بالاعتداءات الإسرائيلية.

ولفت رئيس التحرير إلى أن “الجبهة الداخلية الإسرائيلية لم تتعرض قط لمثل هذه الكمية من الأسلحة، حيث تحولت عسقلان إلى مدينة أشباح، وهُجرت المنازل التي لا يوجد فيها غرف آمنة” في إشارة إلى الصواريخ التي تطلقها الفصائل الفلسطينية من قطاع غزة.

وقال: “في مواجهة هذه الإنجازات المحدودة، من الأفضل أن يتوقف نتنياهو الآن ويسلم بايدن إنجازا صغيرا من خلال الدعوة إلى وقف إطلاق النار الفوري يسعى إليه الرئيس الأمريكي”.

ومنذ 13 أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح” (وسط)، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين

وازداد التوتر منذ 10 مايو الجاري عندما بدأت القوات الإسرائيلية بشن عدوان على قطاع غزة أسفر حتى ظهر الأربعاء، عن استشهاد 219 فلسطينيا، بينهم 63 طفلا و36 سيدة، إضافة إلى 1500 جريح.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020