شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المرصد السوري: نصف مليون سوري قتلوا في عهد الأسد

بشار الأسد رفقة جنود في سوريا
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه وثق مقتل 494,438 شخصا منذ بدء النزاع في سوريا في مارس 2011، بقمع المظاهرات المعارضة مرورا بالحروب التي اندلعت بين العديد من الأطراف في عهد رئيس النظام بشار الأسد.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس، أن الأشهر الأخيرة التي شهدت هدوءا غير مسبوق في النزاع، “أتاحت فرصة توثيق عشرات آلاف القتلى، الذي امتلك المرصد معلومات غير موثقة حولهم”.

ومنذ بداية العام الحالي، تمكن المرصد من توثيق مقتل 105,015 شخصا، وأوضح عبد الرحمن أن غالبية هؤلاء قضوا بين نهاية 2012 ونهاية 2015، وبينهم 42103 مدنيين، فارق جزء كبير منهم الحياة تحت التعذيب في معتقلات النظام السوري.

وتراجعت حدة المعارك في سوريا منذ أكثر من عام خصوصا جراء اتفاق روسي تركي لوقف إطلاق النار في منطقة إدلب ومحيطها في شمال غرب البلاد، إثر هجوم واسع لقوات النظام بدعم من موسكو، ومن ثم في ظل تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وسجل العام العاشر للحرب أدنى حصيلة للقتلى منذ اندلاع النزاع. وتتضمن حصيلة القتلى الأخيرة 159,774 مدنيا، بينهم أكثر من 25 ألف طفل. وقتل غالبية المدنيين جراء هجمات عسكرية لقوات النظام السوري والمجموعات الموالية لها.

ووثق المرصد مقتل 57567 في معتقلات النظام وسجونه، فيما لا يزال يعمل على توثيق مقتل أكثر من 47 ألفا أيضا تحت التعذيب وجراء ظروف السجون السيئة. ولا يزال مصير عشرات الآلاف من المفقودين والمخطوفين لدى أطراف النزاع كافة مجهولا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020