شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير الري: مصر تجهز نفسها لصدمة الملء الثاني للسد منذ 5 سنوات

قال وزير الري والموارد المائية محمد عبد العاطي إن مصر تُجهز نفسها للتعامل مع صدمة الملء الثاني للسد، منذ 5 سنوات.

وأكد عبد العاطي: «يجب أن نشعر بالقلق الصحي الذي يجعلنا نعرف المشكلة، وهي نقص المياه نتيجة سد النهضة والتغيرات المناخية والزيادة سكانية».

وأوضح أن «المياه هي القضية الهامة للشعب المصري»، مشيرا إلى أن مصر لا تدخل في نوايا الدول التي تمول السد أو تساعد في بنائه.

وأشار وزير الري إلى أنه لا توجد أي وثائق أو وقائع على بيع إثيوبيا المياه لـ «إسرائيل»، مضيفا أن ما يتم ترويجه عن هذا الموضوع مجرد أحلام غير واقعية.

وأضاف: «هناك مشروعات تقام منذ 5 سنوات من أجل إدارة المياه، وتعظيم كفاءة استخدام المياه، وذلك من خلال استخدام طرق بديلة للري، وإعادة استخدام المياة أكثر من مرة».

وشدد عبد العاطي على أن «تعنت إثيوبيا في بناء سد النهضة ليس قوة، ولكنه عدم ثقة في النفس، وعدم وجود إرادة سياسية، في ظل حضور قوة تزايد على مصلحة وطنها».

واتهم وزير الري إثيوبيا باستخدام سد النهضة «لأغراض سياسية»، مشيرا إلى أن أديس أبابا تعمل على «إحداث فرقة بين دولتي المصب (مصر والسودان) والدول الإفريقية».

وأكد أن هناك مشكلات فنية في السد الإثيوبي، أبلغت بها مصر أديس أبابا منذ بداية البناء، مضيفا أنه قضى فترة من حياته في إثيوبيا وعمل على دراسة إنشاء مشروع سد على نهر النيل.

ولفت عبدالعاطي إلى أن الدولة المصرية تصرف مبالغ طائلة في معالجة مياه الصرف الصحي، وهناك مشروعات محطات معالجة لمياه الصرف الصحي تتعدى الـ200 مليار جنيه.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020