شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فرنسا تقضي بالسجن 30 عاما على مواطن مصري.. ماذا فعل؟

قضت محكمة الجنايات الخاصة في باريس بالسجن 30 عامًا على المواطن المصري «عبد الله الحماحمي» البالغ من العمر 33 عامًا، هاجم بالسكين عسكريين داخل مركز «كاروسيل دو لوفر» التجاري في باريس عام 2017.
 
كما قضت المحكمة بمنعه من الإقامة بشكل نهائي على الأراضي الفرنسية، وإدراج اسمه على سجل مرتكبي الجرائم الإرهابية.
 
وأيد القضاة الخمسة الذين حاكموا «الحماحمي» طلب النيابة العامة الوطنية لمكافحة الإرهاب بالحكم عليه بالسجن 30 عامًا.
 
وعند تلاوة الحكم الذي تُرجم بشكل فوري لم تبدُ على «الحماحمي» أي ردة فعل.
 
 
أصل الحكاية..
 
في صباح الثالث من فبراير عام 2017 في مركز «اللوفر» التجاري هاجم «الحماحمي» دورية عسكرية بواسطة ساطورين.
 
أصيب أحد العسكريين في فروة الرأس فيما أصيب المهاجم بجروح خطرة إثر إطلاق النار عليه.
 
وأقر المهاجم خلال محاكمته في باريس بأنه بايع «تنظيم الدولة» قبل تنفيذ العملية، مع تشديده على أنه لم يكن يقصد القتل.
 
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن «الحماحمي» كان يعمل في شركة إمارتية قبل قدومه إلى باريس في يناير 2017.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020