شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

معتصمو التحرير : سنقولها لمرسى واضحة لا لمبارك جديد

معتصمو التحرير : سنقولها لمرسى واضحة لا لمبارك جديد
  مع الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة للدستور وانسحاب بعض أعضاء اللجنة التأسيسية منها والممثلين عن بعض فئات الشعب...

 

مع الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة للدستور وانسحاب بعض أعضاء اللجنة التأسيسية منها والممثلين عن بعض فئات الشعب المصري ومع إحياء الذكرى الأولى لأحداث محمد محمود الدامية وخلال إحيائها أصدر د محمد مرسى عدة قرارات رآها البعض مخيبة لآمال وطموحات ثورة يناير بما أدى إلى احتقان في الشارع المصري فهناك من أيدا أيضا هذا القرار واعتبره أكبر انتصار حقيقي للثورة فهناك بعض القوى السياسية المؤيدة والمعارضة دعوا إلى نزول المواطنين لكي يعبروا عن تأييدهم أو اعتراضهم من خلال إقامة المليونيات في الميادين والساحات العامة فقد أعلنت جماعة الإخوان المسلمين وبعض الأحزاب الدينية عن إقامة مليونية يوم الثلاثاء أمام جامعة القاهرة وفى الوقت ذاته دعت القوى الوطنية لإقامة مليونية في ميدان التحرير لتعبر عن اعتراضهم على قرارات مرسي الأخيرة ومن خلال جولتنا داخل ميدان التحرير رصدنا العديد من الآراء حول مليونية الثلاثاء بميدان التحرير .
انتفاضة ضد الديكتاتورية
صرح أحمد سيف أحد المعتصمين داخل الميدان أن مليونية الثلاثاء القادم تعد بمثابة انتفاضة ضد ديكتاتور صنعه شعب لقي نفسه بين خيارين كلاهما أسوأ من الآخر فمجلس مبارك وضع الشعب في مأزق حقيقي لأنه كان غير صادق النية بوقوفه بجانب المصريين أملا في الخروج المشرف والآمن له وبالطبع كان لجماعة الإخوان المسلمين نصيب الأسد في تقسيم التركة بعد موافقتهم على هذا, وأقول لمرسي لن نهزم مرة أخرى ولن يحكم مصر مبارك جديد فانتفاضة الشعب قادمة لا محالة .
نزول من أجل استقلال القضاء
 
وأكد عمرو أبو العز أن ما فعله دكتور مرسى انتهاك واضح وصريح للاستقلال القضائي فلو نظرنا إلى الدول الداعمة لحرية مواطنيها سنجد أن هناك فصلاً بين سلطات رئيس الدولة وبين السلطة القضائية والتشريعية وهذا سبب رئيسي من أسباب تقدم تلك الدول فالشعب المصري عندما اختار مرشح جماعة الإخوان المسلمين كان في اعتقاده  أنهم بهذا الاختيار قد انتصروا على نظام أفسد وحارب تقدم المصريين طيلة الثلاثين عاما الأخيرة فأنا أؤيد النزول يوم الثلاثاء لكي أوقف تلك المؤامرة التي يسعى في تنفيذيها جماعة الإخوان المسلمين .
 
لا لقرارات الاستعباد
 أوضح إسلام جمال أن ما فعلة دكتور محمد مرسى وأعوانه  المنتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين ما هو إلا سيادة ودكتاتورية جديدة وما أصدره مرسى من قرارات  يعد انقلابًا علي الهوية و تحويل مصر من جمهورية إلى مملكة فهو لا يعلم أن الشعب المصري قد أفاق من العبودية ولن يرضي أحد أن يعيش عبد أو مملوك في دولة ضحت بدماء أغلى شبابها لكي تستنشق نسيم الحرية  ولن يرضوا إلا  بعيشة كريمة تسودها  العدالة الاجتماعية  و سيادة القانون فهذا الشعب قد أسقط نظاما فاسداً وأؤكد لكل من يحاول أن يأخذ مصر إلي طريق مسدود أن مصر لم و لن ترجع للخلف مرة أخري فلن يسامحنا التاريخ إذا أخطأنا في حقها مرة أخرى .  
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020