شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فشل جلسة «سد النهضة» بمجلس الأمن يثير الغضب بين النشطاء

عقد مجلس الأمن، الخميس، جلسة لمناقشة أزمة سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على ضفاف النيل، وسط اعتراضات مصرية وسودانية على ملء بحيرة السد دون اتفاق.

وانتهت جلسة مجلس الأمن الدولي الاستثنائية لمناقشة أزمة سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا وذلك في مدينة نيويورك الأميركية، والتي تحدثت فيها الدول الـ15 الدائمة العضوية والمؤقتة دون أي نتائج .

وركزت ردود الفعل للسياسيين والفنانين والصحفيين على مواقع التواصل الاجتماعي بين الغضب والإحباط من النتيجة الغير مرضية لجلسة مجلس الأمن الدولي.

وقال أستاذ العلوم السياسية حسن نافعة «حتى لو تبنى مجلس الأمن مشروع القرار التونسي فلن تلتزم إثيوبيا به، فهي لن توقف ملء الخزان ولن توافق على إبرام اتفاق ملزم خلال ستة أشهر. ومع ذلك أظن أن خطوة العرض على مجلس الأمن كانت ضرورية لاستنفاد وسائل التسوية السلمية قبل أن تحين لحظة الحسم العسكري التي يجب أن نستعد لها بكل جدية».
https://twitter.com/hassanafaa/status/1413424314817318912
وقال الفنان عمرو واكد: “يشهد التاريخ أن في عهد الزعيم القائد بلحة أبو نوايا سودة لا يوجد دولة في العالم مهما كانت تافهة الا وركبتنا”.

وأضاف الكاتب الصحفي وائل قنديل: “مطلوب منك أن تسكت على الظلم والدماء، وتتأهب للرقص، تأييدًا للنظام، على طبول الحرب التي لا وجود لها إلا في رؤوس مشغولة طوال الوقت باستثمار هذه الحالة من القلق القومي على مياه النيل.. يمكن أن تكون ضد التعنت الإثيوبي، من دون أن تكون مع الظلم والطغيان”.

وقال المطرب إيمان البحر درويش: “أيدنا المواقف الشجاعة ونرفض المواقف الغير موفقة من أي مسؤول حتى لو كان رئيس الجمهورية وهذا قول الحق الذي حمد الله سيدنا عمر بن الخطاب عليه.. والآن الي قيادات الجيش لا كرامة لبلد يسلب نيلها وهي صامتة لا تتحرك”.
وأضاف الكاتب الصحفي جمال سلطان:”لم تكن مصر ومكانتها وديبلوماسيتها ورئاستها بمثل هذا الهوان والذلة والاستجداء والاستعطاف الذي يشهده مجلس الأمن حاليا في مناقشات سد النهضة ، مع الأسف، سيعود الوفد المصري من هناك بمزيد الهوان والانكسار وقلة القيمة ، كل الكلمات تقريبا تؤدي معنى واحدا : اذهبوا وحلوا مشاكلكم بعيدا عنا”.
وقال الباحث محمد إلهامي:”متابعة جلسة مجلس الأمن الليلة تصيب بكل أنواع الحسرة والأسى لو أن نظام السيسي طارد ملف سد النهضة كما طارد شباب الإخوان بالرصاص في حواري القاهرة أو بالعملاء في أزقة اسطنبول لكانت مشكلة السد انتهت!! الآن يعرف الجميع أن “الدولة المصرية” هي عصابة من الخونة، ليس لها حتى ثوابت وطنية”.
وأضاف الصحفي أسامة جاويش:”اليوم شعرت بضياع حق مصر في مياه النيل وأنا أتابع مكلمة مجلس الأمن بخصوص سد النهضة السيسي هو من وقع بفشل كبير على اتفاق المبادئ”.

وكانت تونس قد اقترحت على مجلس الأمن الضغط من أجل إبرام اتفاق ملزم بين إثيوبيا ومصر والسودان بشأن آلية تشغيل سد النهضة الإثيوبي الكبير لإنتاج الكهرباء في غضون ستة أشهر.

إلا أن وفود باقي الدول الأعضاء في المجلس شددوا على دعمهم الوساطة الأفريقية لحل الخلافات حول الخزان المائي الإثيوبي.

وقال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن بلاده تواجه خطرا وجوديا بسبب سد النهضة مشددا على أن القاهرة ستضطر لصون “حقها في البقاء”، حال أصرت إثيوبيا على موقفها الحالي بخصوص سد النهضة

وقالت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، إن قيام إثيوبيا بملء خزان السد أدى إلى تهديد الأمن المائي للسودان ومصر.

في المقابل قال وزير الري الإثيوبي إن سد النهضة لا يمثل خطرا على مصر والسودان وإنه ضروري لتوفير الكهرباء لملايين الإثيوبيين.

كما أشار الوزير الإثيوبي إلى أن مجلس الأمن ليس هو الجهة التي يفترض أن تحل أزمة متعلقة بمشروع تنموي.

ودعت مندوبة الولايات المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إلى استئناف المفاوضات البناءة تحت مظلة الاتحاد الأفريقي.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020