شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الرئيس التونسي يمدد تجميد البرلمان «حتى إشعار آخر»

أصدر الرئيس التونسي ، مساء الإثنين، أمرا رئاسيا يقضي بتمديد التدابير الاستثنائية التي اتخذها في 25 يوليو الماضي “حتى إشعار آخر”.
 
وقالت الرئاسة التونسية في بيان مقتضب إن الرئيس قيس سعيّد “أصدر أمرا رئاسيا يقضي بالتمديد في التدابير الاستثنائية المتخذة بمقتضى الأمر الرئاسي عدد 80 لسنة 2021 المتعلق بتعليق اختصاصات مجلس نواب الشعب وبرفع الحصانة البرلمانية عن كل أعضائه، إلى غاية إشعار آخر”.
 
وأضافت الرئاسة التونسية أن سعيّد “سيتوجه في الأيام القادمة، ببيان إلى الشعب التونسي.”
 
وفي 25 يوليو، قرر سعيد إقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، على أن يتولى بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، بالإضافة إلى تجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه للنيابة العامة.
 
ويقول سعيد إنه اتخذ تدابيره الاستثنائية استنادا إلى الفصل 80 من الدستور، وبهدف “إنقاذ الدولة التونسية”، في ظل احتجاجات شعبية على أزمات سياسية واقتصادية وصحية (جائحة كورونا).
 
لكن غالبية الأحزاب التونسية رفضت تلك التدابير، واعتبرها البعض “انقلابا على الدستور”، بينما أيدتها أخرى واعتبرتها “تصحيحا للمسار”.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020